Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

مشاهد مفزعة بمطار كابول بينما يحاول أفغان الفرار من طالبان

مشاهد مفزعة بمطار كابول بينما يحاول أفغان الفرار من طالبان
مشاهد مفزعة بمطار كابول بينما يحاول أفغان الفرار من طالبان Copyright Thomson Reuters 2021
Copyright Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

كابول (رويترز) - أظهر مقطع مصور تناقله رواد مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع عددا من الأفغان يتعلقون بجانب طائرة حربية أمريكية في مطار كابول يوم الاثنين وهي تسير وسط حشود المتلهفين إلى الفرار من عاصمة أفغانستان بعد سيطرة طالبان عليها.

ويبرز المقطع الذي نشرته (طلوع نيوز) وهي أكبر قناة تلفزيونية خاصة الفوضى التي دبت في مطار حامد كرزاي الدولي بعد أن دخل مقاتلو طالبان كابول في أعقاب انسحاب القوات الأجنبية.

وليس بإمكان رويترز إلى الآن التحقق من صحة المقطع المصور ولا من تقارير تحدثت عن مقتل عدد من الأشخاص سقطوا من جانب الطائرة الأمريكية.

وقال شهود لرويترز إن ما لا يقل عن خمسة أشخاص قُتلوا في مطار كابول أثناء محاولة المئات ركوب طائرات عنوة لمغادرة العاصمة الأفغانية.

وذكر شاهد أنه رأى خمس جثث تُنقل إلى سيارة. وقال شاهد آخر إنه لم يتضح ما إذا كان القتلى سقطوا بأعيرة نارية أم نتيجة تدافع.

وقال مسؤولون أمريكيون لرويترز إن القوات الأمريكية المسؤولة عن المطار أطلقت النار في الهواء لمنع أشخاص من ركوب طائرات كانت تنقل دبلوماسيين عاملين في السفارات وإن النار أُطلقت أيضا على مسلحين اثنين في المطار.

وفي وقت لاحق، تم تعليق الرحلات بسبب الفوضى، وقالت ألمانيا إنها اضطرت لتحويل الطائرة الأولى من ثلاث طائرات إجلاء إلى طشقند عاصمة أوزبكستان بسبب حشود الناس في مطار كابول.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية جون كيربي إن القوات الأمريكية تعمل مع القوات التركية والقوات الدولية الأخرى لتفريغ مطار كابول للسماح باستئناف رحلات الإجلاء.

وأظهرت صور ومقاطع مصورة بًثت على مواقع التواصل الاجتماعي مئات المدنيين وقد غزوا الممر الوحيد للمطار وتدافعوا لركوب الدرج والجلوس أعلى الطائرات آملين في السفر.

وفي رسالة لرويترز من المطار قالت ناشطة حقوقية أفغانية تحاول السفر إلى باكستان "هذا مطارنا ولكننا نرى دبلوماسيين يتم إجلاؤهم بينما نحن ننتظر وسط غموض كامل".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

غريتا ثونبرغ تنضم إلى آلاف المتظاهرين لأجل المناخ في هلسنكي

اسماعيل هنية: "أي نص اتفاق لا يضمن وقف إطلاق النار وإنهاء العدوان هو مرفوض"

بعد قرار المحكمة العليا تجنيد الحريديم .. يهودي متشدد: إذا سمحوا لنا بقيادة الجيش سننضم إليه