المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"ساعة لربّك وساعة للسلاح وساعة للياقة البدنية".. شاهد عناصر طالبان يمارسون الرياضة في القصر الرئاسي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صورة لمسلح طالبان داخل قاعة الرياضة بالقصر الرئاسي
صورة لمسلح طالبان داخل قاعة الرياضة بالقصر الرئاسي   -   حقوق النشر  مواقع النواصل الاجتماعي

ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي لقطات فيديو لجنود طالبان وهم يمارسون التمارين الرياضية في قاعة مخصصة لهذا الشأن داخل القصر الرئاسي في العاصمة كابول، غداة سيطرة الحركة المتشددة على الحكم في أفغانستان.

وتم التخلي عن القصر للمسلحين بعد فرار الرئيس أشرف غني من البلاد يوم الأحد في انتقال للسلطة أذهل المجتمع الدولي.

وظهرت من داخل المباني الحكومية صورٌ لمقاتلي طالبان وهم يجلسون على الكراسي ويتجولون في القاعات حاملين أسلحتهم في أيديهم ويلتقطون صوراً لبعضهم البعض.

تُظهر أحدث اللقطات الاستثنائية هذه نحو عشرة رجال يصورون أنفسهم وهم يمارسون الرياضة باستخدام آلات ومعدات أخرى من داخل ما يُقال إنه القصر الرئاسي.

وحصد الفيديو أكثر من خمسة ملايين مشاهدة منذ أن تم نشره على موقع تويتر يوم الإثنين.

أثار الشريط مجموعة من الردود عبر الإنترنت، حيث سخر الكثيرون من الاستخدام العنيف للمعدات من قِبل مسلحي طالبان.

وفي وقت سابق، انتشر أيضا مقطع فيديو غريب يظهر جنودًا مسلحين من طالبان يستمتعون أثناء ركوبهم سيارات "دودج" في مدينة ملاهي في كابول.

ونشر هذا المقطع الصحفي من رويترز حميد شاليزي ويبدو أنه يظهر الجنود وهم يستعرضون أسلحتهم وهم يتجولون في مدينة الملاهي.

viber

في غضون ذلك أثارت اللقطات التي تم التقاطها خلال مشاهد الفوضى في مطار كابول يوم الأحد الكثير من القلق، حيث أظهرت شبانا أفغان وهم يسقطون في الجوّ من طائرة تغادر المدينة بعد أن فقدوا قبضتهم على الجزء الخارجي من الطائرة.