المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: صبي أفغاني بيد الجنود الأمريكيين في مطار كابول.. ما قصته؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
عدد من النسوة الأفغانيات مع أطفالهن يهبطون في قاعدة جوية هندية قرب العاصمة نيودلهي في الهند. 22/08/2021
عدد من النسوة الأفغانيات مع أطفالهن يهبطون في قاعدة جوية هندية قرب العاصمة نيودلهي في الهند. 22/08/2021   -   حقوق النشر  (AP Photo

ما قصة الرضيع الذي رفعه جندي أمريكي فوق جدار عليه سلك شائك ويسلمه لجندي آخر؟ من دفع به إلى هناك وأين هي أسرته؟

ظهر الأحد شريط فيديو انتشر كالنار في الهشيم، يصور رضيعا أفغانيا يرفعه جنود أمريكيون فوق جدار بمطار كابول.

وقد أظهر المشهد المؤثر أحد مشاة البحرية الأمريكية يرفع يده متجاوزا السلك الشائك الذي وُضع فوق حاجز ليلتقط ذراعي الرضيع من الحشود ويرفعه فوق الجدار.

التسجيل كان صُوّر الخميس الماضي. ويبدو أن الحشود التي اجتمعت خارج مطار كابول هي التي دفعت الرضيع للجنود، وسط فوضى عارمة يشهدها محيط المطار منذ أيام بسبب تدفق من يريدون الفرار من البلاد بعد سيطرة طالبان على الحكم.

هذا وقد ذكرت تقارير أن الطفل قد سُلّم للقوات الأمريكية لتلقي العلاج الطبي، قبل أن تتم إعادته لأسرته.

وتعكس الحادثة مدى التوتر السائد الذي تلى سقوط أفغانستان في قبضة طالبان قبل أسبوع، إذ يسعى آلاف الأفغان لمغادرة البلاد خوفا من البقاء تحت حكم الحركة المتشددة التي أزاحها عن السلطة الغزو الأمريكي عام 2001. فيما تسابق الدول الغربية الزمن لإجلاء رعاياها من هذا البلد بعد الإعلان عن الانسحاب الأمريكي.

ويغذي هذه المخاوف تواردُ أنباء عن حدوث عمليات قتل استهدفت أشخاصا بعينهم في المناطق الواقعة تحت سيطرة طالبان ما جعل الأهالي يتوجسون من العودة إلى الحكم القمعي الذي فرضوه عندما كانوا في السلطة قبل عشرين عاما.