المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس تشيلي يدافع عن مطالبة بلاده بالسيادة على أراض في نزاع مع الأرجنتين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
رئيس تشيلي يدافع عن مطالبة بلاده بالسيادة على أراض في نزاع مع الأرجنتين
رئيس تشيلي يدافع عن مطالبة بلاده بالسيادة على أراض في نزاع مع الأرجنتين   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

سانتياجو (رويترز) – أكدت تشيلي من جديد يوم الجمعة مطالبتها بالسيادة على أراض تحت البحر قبالة ساحلها الجنوبي في نزاع مع الأرجنتين التي قالت إن خطوة سانتياجو تمثل خرقا للمعاهدات الدولية.

وكانت تشيلي قد أعلنت الأسبوع الماضي رسميا مطالبتها بالسيادة على خمسة آلاف كيلومتر مربع من الجرف القاري في بحر دريك بين كيب هورن التشيلي والبر الرئيسي وجزر شيتلاند الجنوبية في أنتاركتيكا. تُعرف القطعة المدببة من الأراضي الواقعة تحت سطح البحر باسم Medialuna ، وتشمل المطالبة المياه الموجودة فوقها.

وقال رئيس تشيلي سيباستيان بينيرا يوم الجمعة إن هذه المطالبة “مشروعة” وإن البلدين لديهما تاريخيا مطالبات “متداخلة” بمساحة 25 ألف كيلومتر مربع في المنطقة.

وأضاف أن “هذا يتوافق بشكل واضح مع القانون الدولي”.

واتهمت الأرجنتين الأسبوع الماضي تشيلي بانتهاك معاهدة السلام المبرمة عام 1984 التي أنهت صراع بيجل بين الإدارات العسكرية في كلا البلدين على الجزر الواقعة في الطرف الجنوبي لأمريكا الجنوبية.