شاهد: طائرات مستأجرة خصصت لإجلاء أفغان قابعة في مطار أفغاني

طائرات شركة "كام اير"-شركة طيران أفغانية خاصة- في مطار مولانا جلال الدين محمد بلخي (مطار مزار الشريف) الدولي.
طائرات شركة "كام اير"-شركة طيران أفغانية خاصة- في مطار مولانا جلال الدين محمد بلخي (مطار مزار الشريف) الدولي. Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تعمل الخارجية الأمريكية تعمل مع طالبان، لتسهيل تسيير رحلات طيران مستأجرة إضافية من كابول لمن يسعون إلى مغادرة أفغانستان بعد انسحاب القوات العسكرية والدبلوماسيين الأمريكيين.

اعلان

ما زالت أربع طائرات مستأجرة لإجلاء نحو ألفي أفغاني فارين من حكم طالبان، قابعة في مطار مولانا جلال الدين محمد بلخي الدولي، في مدينة مزار الشريف شمالي البلاد الثلاثاء.

وقال مولوي عبد الله منصور، الرجل الذي عينته طالبان قائدا للمطار، إن أي مسافر، أفغاني أو أجنبي يحمل جواز سفر وتأشيرة صالحة، سوف يسمح له بالمغادرة.

ويبدو أن منظمي رحلات الإجلاء طلبوا من الأشخاص الذين يريدون الخروج من البلاد السفر إلى مزار الشريف والعثور على سكن حتى يتم استدعائهم للحضور إلى المطار.

تقول طالبان إنها تحاول تحديد أسماء من يحملون وثائق سفر صالحة، بين الألفي شخص. وقال منصور إن 700 مسافر حتى الآن سمح لهم بالمغادرة و" سافروا من هنا على متن ثلاث رحلات".

من جهته قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في قطر الثلاثاء، إن طالبان تعهدت بضمان مرور آمن لكل من يسعى إلى مغادرة أفغانستان بوثائق السفر المناسبة. وأضاف أن الولايات المتحدة ستطالب طالبان بالوفاء بتعهدها ذلك.

viber

كما قال بلينكن في مؤتمر صحفي مشترك مع كبار مسؤولي الخارجية والدفاع في قطر، إن الخارجية الأمريكية تعمل أيضا مع طالبان، لتسهيل تسيير رحلات طيران مستأجرة إضافية من كابول لمن يسعون إلى مغادرة أفغانستان بعد مغادرة القوات العسكرية والدبلوماسيين الأمريكيين.

المصادر الإضافية • أسوشيتد برس

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: بلينكن وأوستن يلتقيان لاجئين أفغان في قاعدة العديد الأمريكية في قطر

شاهد: الأفغان المرحّلون من باكستان يفتقرون إلى المأوى والطعام والدفء ويفترشون الأرض على الحدود

مقتل سبعة أشخاص إثر تفجير انتحاري استهدف مسجداً للأقلية الشيعية في أفغانستان