عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سونيا يونشيفا تُمجد موهبتها الإبداعية من خلال "حفل في صوفيا"

euronews_icons_loading
سونيا يونشيفا تُمجد موهبتها الإبداعية من خلال "حفل في صوفيا"
حقوق النشر  euronews
بقلم:  Katharina Rabillon
حجم النص Aa Aa

سونيا يونشيفا تلعب دوراً جديداً. النجمة البلغارية السوبرانو تنظم الآن حفلات بنفسها. هي في الأصل من بلوفديف، لكن في العاصمة البلغارية، قامت في 31 آب / أغسطس 2021 بتنظيم "حفل في صوفيا"، على خلفية كاتدرائية القديس ألكسندر نيفسكي الرائعة.

هذا الحفل تطلب تحضيرات استغرقت عاماً كاملاً وشاهدها أكثر من 6500 شخص. بُث الحدث على الهواء مباشرة في جميع أنحاء العالم.

"بالنسبة لي، هذه البداية الجديدة هنا في بلغاريا مهمة جداً، في هذا المكان الروحاني" تقول سونيا يونشيفا.

شاركت سونيا يونشيفا المسرح مع بلاسيدو دومينغو. كانت هذه ثاني زيارة تقوم بها أسطورة الأوبرا إلى بلغاريا: " ياله من أمر مثير للإعجاب، أشعر بالقشعريرة لأننا نعمل على هذا منذ عام، من المذهل رؤيته. لا أصدق هذا ".

وتضيف قائلة: "كنت على تواصل مستمر مع بلدي حتى لو لم أعش هنا منذ نحو 20 عاماً. روحي بلغارية ولدت هنا، وعائلتي هنا ".

"أردت أن أرتدي ملابس امرأة بلغارية. اخترت هذا الفستان لأنني أحب الطريقة التي يرفرف بها على المسرح - أمام ستة آلاف شخص ".

يتميز البرنامج ببعض ألحان الأوبرا والثنائيات الأكثر إثارة للحزن ... ويعرض أيضاً التراث الإسباني مع زارزويلا الجميلة.

"أردت أن أرحب بالفنان "بلاسيدو" في بلدي بموسيقى من بلده، لأجعله يشعر، على الفور، كأنه في بلده "، تقول السوبرانو سونيا يونشيفا.

عن هذه الموسيقى، يوضح التينور برسيدو دوينغو قائلاً: " إنها أول موسيقى أسمعها لأن أمي كانت تغني لغاية الشهر التاسع ... أحب هذه الموسيقى. بالتأكيد، وهي أيضاً أول موسيقى بدأت أغنيها. إنني فخور جداً بجعل زارزويلا تدور حول العالم ".

" اليوم، أخبرني بلاسيدو أن لا مارشينيرا، جزء من زارزويلا التي أغنيها، وأفضلها دائماً، كانت المفضلة لدى والدته أيضاً. تأثرت بهذا لأنني متصلة جداً بالماضي. لا أنسى من أين أتيت. أعتقد أن بلاسيدو هو شخص من هذا النوع أيضاً "،تقول سونيا يونشيفا.

منذ فوزها في مسابقة الأوبرا المرموقة أوبراليا لدومينغو (قبل 11 عاماً)، رابطة قوية جمعت الاثنين.

"هذا رائع. إنها تنمو وتنمو. أعني صوتها يصبح أكثر ثراء. لديها خفة وتتمتع بصوت سوبراني درامي "، يقول التينور بلاسيدو دومينغو.

من المسرح إلى خلف الكواليس، تحب دورها الجديد.

"شخصياً، من المهم أن أتمكن من التعبير عن نفسي بطريقة مختلفة ،الآن، ليس كفنانة فقط، بل وبصفتي شخصاً ينظم الفن ويتقاسمه بهذه الطريقة"، تقول سونيا يونشيفا .