عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: أحمد الفهد يتنحى عن رئاسة المجلس الأولمبي الآسيوي لادانته في محكمة سويسرية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
 الشيخ أحمد الفهد الصباح
الشيخ أحمد الفهد الصباح   -   حقوق النشر  رويترز
حجم النص Aa Aa

أعلن الشيخ الكويتي أحمد الفهد الصباح تنحيه موقتا عن رئاسة المجلس الأولمبي الآسيوي، بعدما أدانته الجمعة محكمة سويسرية بقضية تزوير معقدة مرتبطة بمؤامرة مزعومة للتفوّق على منافسين سياسيين في الكويت.

وبعد جلسات استماع امتدت أكثر من أسبوع، قضت محكمة جنيف الجنائية بإدانة الفهد والحكم عليه بالسجن مدة 30 شهرا مع وقف التنفيذ لنصفها.

ويُعدّ الفهد (58 عاماً) من أبرز النافذين على الساحة الرياضية العالمية، وقد شغل في 2009 منصب نائب رئيس مجلس الوزراء في الكويت بالإضافة إلى منصبي وزير الطاقة والاقتصاد.

وقال الأحمد في بيان حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه "عقب صدور حكم الإدانة اليوم عن محكمة جنيف في محاكمة الشيخ أحمد الفهد الصباح بتهمة التزوير المزعوم، أعلن الشيخ أحمد الفهد أنه سيستأنف القرار أمام محكمة الاستئناف في جنيف".

تابع "لقد أكد الشيخ أحمد دائماً براءته من هذه التهم وهو على ثقة من أنه سيبرئ اسمه أمام محكمة الاستئناف في جنيف".

ختم "في هذه الأثناء، قرّر الشيخ أحمد أن يتنحى موقتا عن رئاسة المجلس الأولمبي الآسيوي حتى ينجح في استئناف حكم اليوم".

ويرئس الفهد المجلس الأولمبي الآسيوي الذي ينظم عدة بطولات قارية أبرزها الألعاب الآسيوية، منذ تموز/يوليو 1991.

واعلن نائب الرئيس الفخري للمجلس الأولمبي الآسيوي الهندي راجا راندير سينغ توليه مهام رئيس المجلس موقتا "بصفتي أقدم عضو حالي في المكتب التنفيذي من نواب الرئيس الفخريين وكبار نواب الرئيس المنتخبين"، مشيرا إلى انه "على ثقة تامة من أن الشيخ أحمد سينجح في استئنافه".

وأدين أربعة متهمين آخرين، ثلاثة محامين من المقيمين في جنيف ومساعد كويتي، وحكم عليهم بالسجن لمدة تصل إلى 36 شهراً.

واتهم الشيخ أحمد الفهد بالتزوير في محاولة لتوريط رئيس مجلس الوزراء السابق ورئيس مجلس الأمة بمحاولة انقلاب والفساد.

جلس الفهد الجمعة في المحكمة واضعا كمامة زرقاء تحت لحيته وأخذ يهزّ برأسه بينما كان القاضي يقرأ الحكم الصادر بحقه.

viber

وعندما ادعت عليه النيابة العامة السويسرية في تشرين الثاني/نوفمبر 2018، أعلن الفهد تنحيه أيضا عن منصبه في عضوية اللجنة الأولمبية الدولية بعد 26 سنة، بالإضافة إلى رئاسة لجنة التضامن الأولمبي ورئاسة اتحاد اللجان الوطنية الأولمبية "أنوك".

المصادر الإضافية • رويترز