عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المخرجة الفرنسية من أصل لبناني أودري ديوان تفوز بالأسد الذهبي بمهرجان البندقية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
المخرجة الفرنسية من أصل لبناني أودري ديوان
المخرجة الفرنسية من أصل لبناني أودري ديوان   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

فازت المخرجة الفرنسية من أصل لبناني أودري ديوان (41 عاما) مساء السبت جائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية السينمائي عن فيلمها "ليفنمان" ("هابينينغ" أو "الحدث") الذي يروي قصة امرأة تجهض سرا في فرنسا.

وتدور أحداث هذا العمل المقتبس من سيرة ذاتية تحمل العنوان عينه للروائية أني إرنو خلال ستينات القرن العشرين قبل تشريع الإجهاض في فرنسا. وهو يظهر مسيرة طالبة شابة حامل تؤدي دورها الفرنسية الرومانية أناماريا فارتولومي.

وفازت النجمة الإسبانية بينيلوبي كروث مساء السبت بجائزة أفضل ممثلة في مهرجان البندقية السينمائي عن دورها في فيلم "مادريس باراليلاس"، أحدث تعاون لها مع مواطنها السينمائي الشهير بيدرو ألمودوفار.

أ ف ب
الإسبانية بينيلوبي كروثأ ف ب

وقالت كروث لدى تسلمها الجائزة "شكرا بيدرو، لقد صنعت عملا ساحرا، أنا أعشقك".

ويروي الفيلم قصة امرأتين تنجبان مولوديهما في اليوم نفسه ودار الحضانة عينها، وتجسد فيه بينيلوبي كروث دور مصورة أربعينية تعيش حياة مضطربة.

وشهد المهرجان هذا العام بدورته الثامنة والسبعين عودة كبار أسماء السينما والاستوديوهات الهوليوودية إلى البندقية حيث عُرضت أفلام من 59 بلدا.

أفضل إخراج

وكرست المخرجة النيوزيلندية جين كامبيون موقعها كأيقونة سينمائية السبت إثر فوزها بجائزة أفضل إخراج.

وحصدت كامبيون هذه الجائزة عن فيلمها "ذي باور أوف ذي دوغ" الذي تدور أحداثه في عشرينات القرن العشرين داخل مزرعة في ولاية مونتانا، وهو أول عمل سينمائي لها منذ أكثر من عقد ونالت عنه ثناء كبيرا من النقاد.

وشكّل هذا الفيلم عودة المخرجة الحائزة جائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان مع "ذي بيانو" سنة 1993، إلى السينما لأول مرة منذ 2009، وهو عمل مقتبس من كتاب لتوماس سافاج مع بنديكت كامبرباتش وكيرستن دانست، تعالج فيه كامبيون قضايا مرتبطة بالعقلية الذكورية.

وهي وجهت تحية خاصة إلى النجم بنديكت كامبرباتش قائلة "لقد جاب حقا العالم وعاد ليجد هذه الشخصية ليقدم أصدق أداء".

في ما يأتي أبرز الفائزين بالجوائز الرئيسية للمهرجان هذا العام:

الأسد الذهبي لأفضل فيلم: "ليفنمان" لأودري ديوان (فرنسا)

الأسد الفضي - جائزة لجنة التحكيم الكبرى: "ذي هاند أوف غاد" ("ايه ستاتا لا مانو دي ديو") لباولو سورنتينو (إيطاليا)

الأسد الفضي - جائزة أفضل إخراج: "ذي باور أوف ذي دوغ" لجين كامبيون (نيوزيلندا)

أفضل أداء لممثلة: بينيلوبي كروث عن دورها في "مادريس باراليلاس" لبيدرو ألمودوفار (إسبانيا)

أفضل أداء لممثل: جون أرسيلا عن دوره في "أون ذي جوب: ذي ميسينغ إيت" لإريك ماتي (الفيليبين)

جائزة مارتشيلو ماستروياني لأفضل موهبة واعدة: فيليبو سكوتي عن دوره في "ذي هاند أوف غاد" لباولو سورنتينو (إيطاليا)

جائزة لجنة التحكيم الخاصة: "إيل بوكو" لميكيلانجلو فرامارتينو (إيطاليا)

جائزة أفضل سيناريو: ماغي جيلينهال عن "ّذي لاست دوتر" (الولايات المتحدة)