عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نساء آيسلندا يخسرن الأكثرية في البرلمان بعد إعادة فرز للأصوات

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صندوق اقتراع في مركز اقتراع في جارداباي، آيسلندا.
صندوق اقتراع في مركز اقتراع في جارداباي، آيسلندا.   -   حقوق النشر  Brynjar Gunnarsson/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

اعتقدت آيسلندا لفترة وجيزة أنها أصبحت أول دولة في أوروبا بأغلبية مطلقة من النساء في البرلمان، لكن إعادة فرز الأصوات ليلة الأحد لنتائج الانتخابات النهائية دفعهن أخيراً إلى أقل من 50 بالمئة، بحسب ما قاله إنجي تريغفاسون، وهو مسؤول انتخابي.

وفي أعقاب هذا الفرز الجديد الذي أدى إلى تغيير بعض الأصوات في إحدى الدوائر الانتخابية الست في البلاد، بسبب النظام الانتخابي الآيسلندي المعقد للغاية، خسرت ثلاث نساء المقاعد التي وُعدت بها، وانخفضت حصة النواب في البرلمان الجديد من 33 إلى 30، ما تبلغ نسبته 47.6 بالمئة من المقاعد الإجمالية.

وجرت الانتخابات يوم السبت.

وكانت النتائج "النهائية" صدرت في وقت سابق اليوم، حيث أعلن عن فوز النساء بغالبية مقاعد البرلمان الآيسلندي الأحد. وأعلن بعد ظهر اليوم أن ستشغل النساء 33 مقعداً من أصل 63 في البرلمان، أي ما يعادل 52.3 بالمئة.

وتظهر بيانات البنك الدولي أن نسبة النساء في الدول الأوروبية لا تتجاوز عتبة 50 بالمئة الرمزية، وكانت السويد تحتل المركز الأول حتى الآن بنسبة 47 بالمئة من البرلمانيات.

المصادر الإضافية • أ ف ب