عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تدفق كثيف للحمم في جزيرة لا بالما بعد انهيار بفوهة البركان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
تدفق كثيف للحمم في جزيرة لا بالما بعد انهيار بفوهة البركان
تدفق كثيف للحمم في جزيرة لا بالما بعد انهيار بفوهة البركان   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

لا بالما (إسبانيا) (رويترز) – زادت كثافة نهر من الحمم الحمراء الملتهبة المتدفقة من بركان كومبري بييخا بجزيرة لا بالما الإسبانية يوم الاثنين بعد انهيار الجزء الشمالي من فوهته ليل الأحد مما أدى إلى انفجارات هائلة، لكن السلطات استبعدت القيام بمزيد من عمليات الإجلاء.

وقال أنخيل فيكتور توريس الرئيس الإقليمي لجزر الكناري إنه بالرغم من النشاط المتصاعد للبركان، يبدو أن الحمم تتحرك في مسار مماثل للتدفقات السابقة وتتجنب المناطق التي نجت منها حتى الآن.

وأضاف في مقابلة مع قناة تي.في.إي التلفزيونية صباح الاثنين “اضطررنا لإصدار أوامر ببعض الإغلاقات بسبب جودة الهواء لكننا لا نخطط لإجلاء مزيد من السكان”.

وذكر أن البركان قذف حوالي ثلاثة أمثال الحمم والمواد التي نفثها خلال آخر ثوران كبير بالجزيرة في عام 1971 خلال ربع الوقت.

وقال “إذا استمر تدفق الحمم بنفس الكميات التي شهدناها الليلة الماضية، سيكون الضرر أكبر”.

ودمرت الحمم نحو ألف مبنى منذ بدء ثوران البركان في 19 سبتمبر أيلول وأجلت السلطات ستة آلاف شخص معظمهم من بلدتي إل باسو ولوس يانوس دي أريداني، وهما من المراكز السكانية الرئيسية بالجزيرة التي يقطنها 83 ألف نسمة.

كان رئيس الوزراء بيدرو سانتشيث قد تعهد خلال زيارة للجزيرة في مطلع الأسبوع بتقديم 206 ملايين يورو للمساعدة في إعادة البناء وأصر على أن لا بالما آمنة للسياحة.