المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ألمانيا تدين "بشدّة" إعلان كوريا الشمالية إطلاق صاروخ باليستي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
كوريا الشمالية تعلن إطلاقها بنجاح صاروخاً باليستياً جديداً من غواصة
كوريا الشمالية تعلن إطلاقها بنجاح صاروخاً باليستياً جديداً من غواصة   -   حقوق النشر  STR/AFP or licensors

دانت ألمانيا "بشدة" الأربعاء "اختبار الصاروخ الباليستي" الذي أعلنته كوريا الشمالية، معتبرة أنه "يهدد الاستقرار والأمن الإقليمي والدولي"، وفق ما ذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية الألمانية.

وأكدت كوريا الشمالية أنّها اختبرت بنجاح إطلاق صاروخ باليستي "من نوع جديد" من غواصة. وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إنّ الصاروخ الذي أطلق الثلاثاء يتمتّع بـ"الكثير من التقنيات المتطوّرة في مجالي التحكّم والتوجيه"، مشيرة إلى أنّه أُطلق من الغواصة نفسها التي استخدمتها بيونغ يانغ قبل خمس سنوات حين أعلنت إجراءها أول تجربة على إطلاق صاروخ باليستي استراتيجي بحر-أرض.

وقال بيان الخارجية الألمانية إن ألمانيا "تدين بشدة التجربة الأخيرة لصاروخ باليستي أجرته كوريا الشمالية، وبهذا الاختبار، تكون كوريا الشمالية قد انتهكت مرة أخرى التزاماتها بموجب قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة".

وأشارت الوزارة إلى أن "التجارب المتكررة" خلال الأسابيع الأخيرة "تزيد التوترات السياسية بطريقة غير مسؤولة". كما دعت كوريا الشمالية بشكل عاجل إلى" الامتثال لالتزاماتها بموجب القانون الدولي، وقبول عرض إجراء المحادثات من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والدخول في مفاوضات جادة" مضيفة "لا تزال كوريا الشمالية ملزمة بإنهاء برامجها لتطوير أسلحة الدمار الشامل و الوقف الكامل والذي لا رجعة فيه".

وقد يشكل هذا الاختبار تقدماً تقنياً كبيراً، في حين تخوض الكوريتان اللتان لا تزالان نظرياً في حالة حرب، سباق تسلح والحوار متوقف بين واشنطن وبيونغ يانغ.

وشدد البيت الأبيض على أن التجربة تسلط الضوء على الحاجة "الملحة" للحوار مع بيونغ يانغ، لكنه أكد التزام واشنطن "الصارم" المساعدة في الدفاع عن كوريا الجنوبية واليابان.

وإذا تأكّد بالفعل أنّ كوريا الشمالية باتت تمتلك القدرة على إطلاق صواريخ باليستية من غواصات فيعني ذلك أنّه سيمكنها توجيه ضربة ثانية إذا ما ضُربت منصّاتها البريّة، الثابتة أو المتحرّكة، المخصّصة لإطلاق الصواريخ.

وتؤكّد بيونغ يانغ أنّها اختبرت في 2016 إطلاق صواريخ باليستية بحر-أرض من غواصة، لكنّ البنتاغون ومحلّلين يرجّحون أن تكون هاتان التجربتان قد أجريتا من على متن منصّة عائمة وليس من غواصة.

وسيعقد مجلس الأمن الدولي الأربعاء جلسة طارئة مغلقة حول كوريا الشمالية بطلب من بريطانيا والولايات المتحدة. وفرضت الأمم المتحدة سلسلة عقوبات على كوريا الشمالية بسبب مواصلتها تطوير أسلحة نووية وصواريخ باليستية بما يتعارض مع قراراتها.