المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: إيطاليا تبدأ محاكمة الزعيم اليميني سالفيني بتهمة احتجاز مهاجرين وإساءة استخدام السلطة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
مناهضون لسالفيني خارج مقر المحكمة
مناهضون لسالفيني خارج مقر المحكمة   -   حقوق النشر  أ ب

بدأت السبت أولى جلسات محاكمة زعيم حزب الرابطة اليميني المتطرف ماتيو سالفيني بتهم احتجاز أفراد وإساءة استخدام السلطة عندما كان وزيراً للداخلية في إيطاليا عام 2019.

ومنع سالفيني إنزال 147 مهاجرا أنقذوا في البحر من قبل منظمة "أوبن آرمز" غير الحكومية في آب/أغسطس 2019 ورفض لمدة ستة أيام منح ملاذ آمن لسفينة المنظمة الإسبانية التي رست قبالة جزيرة لامبيدوزا الإيطالية الصغيرة (جنوب صقلية) فيما كان الوضع على متنها يتدهور.

وكان أعضاء مجلس الشيوخ الإيطالي قد رفعوا عن سالفيني، الذي يعد حزبه عضوا في الائتلاف الحاكم بقيادة ماريو دراغي، الحصانة البرلمانية في شباط/فبراير الماضي.

وحضر سالفيني الجلسة في محكمة باليرمو بجزيرة صقلية التي تضمنت طلبات إجرائية مثل قوائم الشهود. ومن بين الذين تم استدعاؤهم الممثل الأمريكي ريتشارد غير الذي زار المهاجرين على متن أوبن آرمز بعد رؤية محنتهم أثناء إجازة عائلية في إيطاليا.

أ ب
سالفيني في محكمة باليرموأ ب

وأصر سالفيني على أنه كان يؤدي واجبه برفض دخول السفينة وقال عقب الجلسة: "شيء سريالي أن احاكم بسبب قيامي بعملي".

وأضاف: "أشعر بالأسف لأنني.. أعني، أخبريني إلى أي مدى يمكن أن تكون محاكمة جدية حيث سيأتي ريتشارد غير من هوليوود للإدلاء بشهادته حول مسيرتي المهنية".

وتواجد متظاهرون خارج مقر المحكمة حيث أظهروا اعتراضهم على سياسة سالفيني تجاه المهاجرين بعرض فني رمزي.

وبين 1 كانون الثاني/يناير و11 أيار/مايو، وصل نحو 13 ألف شخص إلى جزيرتي لامبيدوزا وصقلية من ساحل شمال إفريقيا، أي ثلاث مرات ما كان عليه العدد عام 2020 في الفترة نفسها، وعشر مرات ما كان عليه في العام 2019.