المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محكمة مصرية تقضي بعودة مرتضى منصور لرئاسة نادي الزمالك

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صورة أرشيفية لمرتضى منصور
صورة أرشيفية لمرتضى منصور   -   حقوق النشر  أ ف ب

قضت محكمة القضاء الإداري في القاهرة اليوم الأحد بإلغاء قرار وزير الرياضة المصري باستبعاد مرتضى منصور من رئاسة مجلس إدارة نادي الزمالك.

ويمهد الحكم لعودة الرئيس السابق المثير للجدل لقيادة النادي المصري بعد عام من تنفيذ الوزير أشرف صبحي لقرار اللجنة الأولمبية المصرية بإيقاف منصور من مزاولة أي نشاط رياضي في مصر لمدة أربع سنوات وتغريمه مبلغ 100 ألف جنيه مصري (5.467 يورو).

وكانت الوزارة المصرية قد استبعدت منصور ومجلسه المنتخب لحين الانتهاء من التحقيق في وجود "مخالفات مالية" في إدارة النادي.

وقامت الوزارة مذّاك بتعيين لجنة مؤقتة لإدارة الزمالك مؤقتاً برئاسة حسين لبيب.

ورحب منصور بقرار المحكمة، مؤكداً إنه يعيد له "حقه بعد سنة كاملة من التقاضي".

وأكد منصور أنه لا ينوي إجراء تغييرات في الجهاز الفني لكرة القدم بالنادي بقيادة الفرنسي باتريس كارتيرون في حال عودته لرئاسة النادي تنفيذا لقرار المحكمة.

وقاد كارتيرون الزمالك للتتويج بلقب بطولة الدوري المصري الممتاز الموسم الماضي على حساب غريمه التقليدي النادي الأهلي.

وفي أول تعليق له على قرار المحكمة، قال وزير الرياضة أشرف صبحي لموقع فيلجول المصري إنه يحترم قرارات القضاء.

وأضاف: "وزارة الرياضة جهة حكومية وملتزمة تماما بكل أحكام القضاء. تقوم الوزارة عن طريق مسؤوليها القانونيين بدراسة الحكم للنظر في الخطوة القادمة".

ولطالما عُرف منصور بمزاجه المتقلب وقراراته السريعة التي أدت سابقاً إلى تغيير الأجهزة الفنية لفريق كرة القدم بالنادي.

كذلك دخل منصور في معارك لفظية عديدة عبر حوارات إعلامية ضد شخصيات في الوسط الرياضي المصري.