المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بايدن يشارك بقمة أمريكا وآسيان التي غاب عنها ترامب بعد 2017

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بايدن يشارك بقمة أمريكا وآسيان التي غاب عنها ترامب بعد 2017
بايدن يشارك بقمة أمريكا وآسيان التي غاب عنها ترامب بعد 2017   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

واشنطن/بندر سري بيجاوان (بروناي) (رويترز) – انضم الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى زعماء رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) في قمة افتراضية يوم الثلاثاء، وهي المرة الأولى منذ أربع سنوات التي تشارك فيها واشنطن على أعلى مستوى مع كتلة يُنظر إليها على أنها ذات أهمية كبيرة لمواجهة الصين.

ولم تجتمع الولايات المتحدة مع آسيان على المستوى الرئاسي منذ أن حضر سلف بايدن، دونالد ترامب، اجتماع آسيان والولايات المتحدة في مانيلا عام 2017. وخلال تلك الفترة، تدهورت علاقات الولايات المتحدة مع الصين إلى أسوأ مستوى لها منذ عقود.

وفي كلمته الافتتاحية أمام القمة، قال بايدن إن بلاده ملتزمة بدعم الدور المركزي لرابطة آسيان التي تضم عشر دول في المنطقة، وإنه يمكن لدول الرابطة أن تتوقع زيارته إلى المنطقة في المستقبل.

وقال بايدن “العلاقة بين الولايات المتحدة وآسيان حيوية لمستقبل شعوبنا التي يبلغ تعدادها مليار نسمة… شراكتنا ضرورية للحفاظ على الانفتاح وحرية الحركة بمنطقة المحيطين الهندي والهادي، وهو ما كان أساس أمننا المشترك وازدهارنا على مدى عقود عديدة”.

ويشارك بايدن يوم الأربعاء في قمة شرق آسيا الأوسع، والتي تجمع بين دول آسيان ودول أخرى في منطقة المحيطين الهندي والهادي.

وأشار بايدن في خطابه اليوم إلى “رؤية مشتركة لمنطقة يمكن لكل دولة فيها أن تنافس وتنجح في أجواء متكافئة، وتلتزم جميع الدول، مهما كانت كبيرة أو قوية، بالقانون”.

غير أنه تجنب ذكر الصين على وجه التحديد كما فعل مسؤولون أمريكيون قبل الاجتماعات، مع سعيهم للتحضير لقمة افتراضية بين الرئيس الأمريكي ونظيره الصيني شي جين بينغ في وقت لاحق هذا العام.

وقال البيت الأبيض إن بايدن سيعلن خططا لتقديم ما يصل إلى 102 مليون دولار لتوسيع الشراكة الاستراتيجية الأمريكية مع رابطة آسيان، التي ترأسها بروناي حاليا، مع توجيه التمويل نحو برامج الصحة والمناخ والاقتصاد والتعليم.