المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محام: روسيا تتهم صحفيا سابقا ببيع معلومات عسكرية مقابل 248 دولارا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
محام: روسيا تتهم صحفيا سابقا ببيع معلومات عسكرية مقابل 248 دولارا
محام: روسيا تتهم صحفيا سابقا ببيع معلومات عسكرية مقابل 248 دولارا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

موسكو (رويترز) – قال محام إن الأجهزة الخاصة الروسية اتهمت موكله الصحفي السابق إيفان سافرونوف ببيع معلومات عن العمليات العسكرية الروسية في سوريا مقابل 248 دولارا لمحلل سياسي تقول إنه سلمها بعد ذلك إلى المخابرات الألمانية.

وفي لمحة نادرة عن التحقيق السري مع سافرونوف قال المحامي إيفان بافلوف إن التهمة المرتبطة بسوريا أضيفت إلى القضية المتهم فيها بخيانة الدولة والتي يقول مؤيدوه إنها جزء من حملة تخويف للصحفيين.

وقال بافلوف إن التهمة تقول إن سافرونوف باع المعلومات في عام 2015 للمحلل السياسي ديموري فورونين، الذي سلمها بعد ذلك إلى وكالة المخابرات الخارجية الألمانية (بي.إن.دي) وإلى جامعة سويسرية.

وقال المحامي في مواقع التواصل الاجتماعي “بحسب الاتهامات دفع له فورونين 248 دولارا“، مضيفا أن من الممكن اتهام الصحفيين في روسيا بالخيانة لمجرد أداء عملهم.

وألقي القبض على سافرونوف العام الماضي. وهو محرر عسكري سابق عمل في وقت لاحق مساعدا لرئيس وكالة الفضاء الروسية، ويواجه عقوبة بالسجن لما يصل إلى 20 عاما إذا ثبتت إدانته.

والتهمة الرئيسية التي يواجهها سافرونوف هي نقل أسرار عسكرية لجمهورية التشيك في عام 2017 بخصوص تسليم أسلحة روسية إلى الشرق الأوسط وأفريقيا.