المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا تُسجل إصابات يومية بفيروس كورونا على الرغم من عطلة أسبوع فرضتها السلطات

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
موظفو القطاع الصحي يرتدون ملابس واقية في مستشفى في كراسنودار جنوب روسيا
موظفو القطاع الصحي يرتدون ملابس واقية في مستشفى في كراسنودار جنوب روسيا   -   حقوق النشر  Vitali Timkiv/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved

سجلت روسيا الرقم القياسي لحالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا، على الرغم من كون البلاد في فترة عطلة لمدة أسبوع أعلنتها الحكومة لمكافحة انتشار وباء كوفيد-19.

وبحسب الأرقام التي نشرتها الحكومة، صباح اليوم هذا السبت، فقد تم تسجيل 41335 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية، وهو رقم قياسي منذ بداية تفشي الوباء. كما سجلت البلاد 1888 حالة وفاة خلال نفس الفترة، وهو رقم أقل بقليل عن إحصائيات يوم الجمعة.

وتعد روسيا من بين أكثر الدول الأوروبية تضررا بالفيروس حيث سجلت أكثر من 8.7 مليون حالة منذ بداية الأزمة الصحية، وبلغ عدد الوفيات ما يقرب من 450 ألفا بحلول نهاية سبتمبر-أيلول.

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فترة عطلة من الـ 30 أكتوبر-تشرين الأول إلى غاية 7 من نوفمبر-تشرين الثاني للحد من العدوى وانتشار الوباء، ففي العاصمة موسكو، يعني القرار إغلاق المدارس وصالونات التجميل وكذا المحلات التجارية وصالات الألعاب الرياضية وغيرها من الخدمات "غير الأساسية" وهو إجراء يشبه الإغلاق.

تشهد روسيا انتشارا سريعا لكوفيد-19 بسبب معدلات التطعيم المنخفضة في صفوف المواطنين على خلفية انعدام الثقة على نطاق واسع حيث تم تحصين نحو 33.8 في المائة فقط من الروس بشكل كامل حتى الآن.

ومددت منطقة نوفغورود الروسية بالفعل فترة العطلة لأسبوع آخر مع استمرار ارتفاع حالات الإصابة هناك. وسيُطلب من المواطنين التزام بيوتهم لمدة سبعة أيام أخرى اعتبارا من الـ 8 نوفمبر-تشرين الثاني. وكانت السلطات الإقليمية في نوفغورود هي أول من يمدد الإجراء يوم الاثنين.

المصادر الإضافية • أ ف ب