المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: احتجاجات في المغرب ضد الشهادات الصحية والشرطة تفرق المتظاهرين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
قوات الشرطة في العاصمة المغربية الرباط تفرق مظاهرة ضد فرض بطاقة الصحة ضد كوفيد.
قوات الشرطة في العاصمة المغربية الرباط تفرق مظاهرة ضد فرض بطاقة الصحة ضد كوفيد.   -   حقوق النشر  أ ف ب

تجددت المظاهرات الأحد في أنحاء المغرب احتجاجا على جواز التلقيح ضد كوفيد-19 الذي فرضته الحكومة. وفي الرباط، طوقت الشرطة ساحة في وسط المدينة كان من المقرر أن تشهد مسيرة غير مصرح بها، وفرقت الشرطة نحو 100 متظاهر في الأزقة المجاورة.

وأفادت مراسلة لوكالة فرانس برس أن الشرطة أوقفت نحو عشرين متظاهرا.

وفي حين خرج معارضو جواز التلقيح بأعداد أقل من الأسبوع الماضي في العاصمة، تجمعوا بأعداد أكبر في طنجة في شمال البلاد بحسب مقاطع فيديو بثتها الجريدة الإلكترونية "أنا الخبر".

وردد مئات من المحتجين في المدينة شعارات ضد الإجراء الحكومي.

وفي الدار البيضاء، المدينة التي تعد العاصمة الاقتصادية للمملكة، فرقت الشرطة متظاهرين وأوقفت عددا منهم، وفق موقع "هسبريس" الإخباري.

ولم يتسن التأكد من عدد المتظاهرين والموقوفين.

بدأت السلطات في 21 تشرين الأول/أكتوبر العمل بجواز التلقيح شرطا حصريا للإعفاء من القيود الاحترازية المفروضة بسبب الجائحة، مثل التنقل بين المدن والمحافظات والسفر إلى الخارج ودخول الإدارات العامة والمقاهي والفنادق والفضاءات المغلقة.

رغم عدم معارضة أغلبية المغاربية للتطعيم ضد كورونا، أثار الطابع الإلزامي لجواز التلقيح لدخول المرافق والفضاءات العامة احتجاجات في مواقع التواصل الاجتماعي خصوصا، ودعوات للتراجع عنه.

وجمعت عريضة لهذا الغرض أطلقت عبر الإنترنت عشرات الآلاف من التوقيعات.

viber

ويسعى المغرب الذي يشهد تراجعا مطردا منذ عشرة أسابيع في أعداد الإصابات والوفيات جراء الفيروس، إلى تحصين 80 بالمئة من سكانه، أي 30 مليون شخص. وتلقى حتى الآن أكثر من 22,2 مليون مغربي جرعة ثانية من اللقاحات المضادة لكوفيد-19.

المصادر الإضافية • أ ف ب