المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إنترنت: سجن أمريكي دفع لأمهات فقيرات من الفلبين لقاء صور إباحية لأطفالهن

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
المشتبه بهم في عملية إباحية عبر الإنترنت يغطون وجوههم أثناء إقامتهم في قسم الجرائم الإلكترونية في مانيلا بالفلبين. 18 فبراير 2014
المشتبه بهم في عملية إباحية عبر الإنترنت يغطون وجوههم أثناء إقامتهم في قسم الجرائم الإلكترونية في مانيلا بالفلبين. 18 فبراير 2014   -   حقوق النشر  أرون فافيلا/أ ب

قضت محكمة أمريكية بسجن مرتكب جرائم جنسية من ولاية أوهايو مدة 27 سنة، بعد إدانته باستخدام مواقع على الإنترنت، للتواعد مع أمهات فقيرات في الفلبين، ومقايضتهن بالمال مقابل صور إباحية لأطفالهن.

وأقر تشارلز لي فرايزر الأربعيني بالذنب في شهر آذار/مارس، بمحاولة إنتاج مواد إباحية، بحسب مكتب المدعي العام الأمريكي في المنطقة الجنوبية لولاية أوهايو.

وقال ممثلو الادعاء إن الرجل المدان تواصل مع النساء عبر الإنترنت وطلب منهن الصور، كما أرسل إليهن صور إباحية لأطفال، وناقش معهن فكرة ارتكاب أعمال عنف ضد أطفال، بما في ذلك قتل الأطفال خلال الاعتداءات الجنسية.

وقد أرسل فرايزر أموالا إلى نساء في الفلبين من نيسان/أبريل إلى غاية تموز/يوليو 2019، وفق ممثلي الادعاء، وكان من بين النسوة امرأة قالت إنها تحتاج المال من أجل الطعام.

وكان فرايزر أدين سنة 2011 بتهمة تلقي مواد إباحية لأطفال، وطلب جهات ادعاء أن يتم تسجيله كصاحب سوابق انتهاكات جنسية.