بعد حيّي الشيخ جراح وسلوان.. عائلات مهددة بالترحيل في بلدة الطور

في بلدة الطور، في الجانب الشرقي لمدينة القدس، 7 فبراير 2020.
في بلدة الطور، في الجانب الشرقي لمدينة القدس، 7 فبراير 2020. Copyright AFP
بقلم:  Hafsa Alami Rahmouni
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أمهلت السلطات الإسرائيلية الأسر المقدسية أسبوعا واحدا لكي يهدموا العمارة المكونة من 5 طوابق ذاتيا وقسرا، وإلا ستقوم آلياتها بهدمها مقابل مخالفة مالية باهظة الثمن تصل إلى مليوني شيقل، بحسب ما أفاد به أحد سكان العمارة.

اعلان

أخطرت بلدية إسرائيلية أهالي عمارة في بلدة الطور، في الجانب الشرقي لمدينة القدس الذي احتلته إسرائيل في حرب 1967، عن قرارها هدم منازلهم التي تضم 10 عائلات مقدسية مكونة من 70 فردا.

ونظم عدد من سكان القدس وحي الطور وقفات تضامنية مع العائلات المهددة بإخلاء عمارتها السكنية بحجة عدم الترخيص.

أمهلت السلطات الإسرائيلية الأسر المقدسية أسبوعا واحدا لكي يهدموا العمارة المكونة من 5 طوابق ذاتيا وقسرا، وإلا ستقوم آلياتها بهدمها مقابل مخالفة مالية باهظة الثمن تصل إلى مليوني شيكل، بحسب ما أفاد به أحد سكان العمارة.

وتقول العائلات إنهم توصلوا بقرار الهدم بالرغم من تقديمهم كل الأوراق اللازمة للحصول على الترخيص. كما أنهم لم يتخلفوا عن دفع كل الضرائب والالتزامات المالية التي يدفعها سكان القدس عادة، والتي لا تقل عن 50 ألف شيكل.

وسم "أنقذوا عائلات الطور"

أعرب عدد من رواد منصات التواصل الاجتماعي عن دعمهم لقضية عائلات بلدة الطور بالقدس، وساهم انتشار وسم #أنقذوا_عائلات_الطور إلى إعادة تداول وسم #حي_الشيخ_جراح و #حي_سلوان مرة أخرى، إذ أضيفت معاناة عائلات بلدة الطور إلى معاناة الأحياء الأخرى التي سبقتها في تلقي تهديدات بهدم منازل عاشوا فيها منذ عقود.

كتبت رغد عبر حسابها على تويتر: "كُل هالمنازل رح تنهدم وأصحابها رح ينطردوا ويتشردوا من منازلهم لصالح المستوطنين، ولتنفيذ مشاريع استيطانية.. القُدس في خطر.. التهجير جريمة حرب ونكبة جديدة ممكن تصير".

ونشرت رضوانة محمد تغريدة قالت فيها: "رفضت العائلات العشر المهددة بإخلاء وهدم بنايتهم في بلدة الطور شرقي القدس، خيارات الاحتلال بالهدم والتغريم، مؤكدة عدم الرضوخ للسياسات الإسرائيلية".

وعلقت لين على صورة لأطفال من سكان العمارة في حي الطور: "بناية من 5 طوابق تشكل مأوى لـ10 عائلات مهددة بالتهجير ضمن مخطط الاحتلال لتطهير مدينة القدس عرقيًا".

يذكر أن نحو 280 فردا مقدسيا مهددون بالتهجير والترحيل في بلدة الطور وذلك في إطار مخطط مصادرة 45 دونما من أراضيها لاستكمال "الشارع الأمريكي".

كما أن السلطات الإسرائيلية قامت بهدم ما لا يقل عن 2000 منزل في القدس منذ عام 1967 ضمن سلسلة من العراقيل والمعوقات التي تضعها أمام المقدسيين، ومن أهمها إصدار تصاريح البناء.

يقيم في حي الطور غالبية مسلمة، فضلا عن ما يقارب 80 عائلة مسيحية ويوجد به عدة كنائس ذات أهمية دينية كبيرة.

وتكمن أهمية الحي جغرافيا في كونه أحد الأحياء التي تربط بين أجزاء كبيرة من القدس، كما أن الحي أقيم على أراضي جبل الزيتون الواقعة شرقي البلدة القديمة وجنوب جبل المشارف.

أما تاريخيا، تعتبر قرية الطور واحدة من أقدم القرى في مدينة القدس وتتميز بوجود العديد من المواقع الدينية والأثرية التي تم تحويلها إلى وجهة سياحية معروفة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"تحطمت هويتي فجأة".. ناشطة يهودية متطرفة تكتشف أن والديها مسلمان

تراجع إسرائيلي عن إخلاء عقار فلسطيني في القدس الشرقية بعد مواجهة مع ساكنيه

بلينكن يدعو مصر إلى تحقيق تقدم "ملموس" في مجال حقوق الإنسان