المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: الليبيون متفائلون بنتائج قمة باريس ولهم رأي أيضا في ذلك

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
euronews_icons_loading
الليبيون متفائلون بمخرجات قمة باريس. 2021/11/13
الليبيون متفائلون بمخرجات قمة باريس. 2021/11/13   -   حقوق النشر  أ ف ب

يشعر ليبيون بالتفاؤل، بعد أن استضاف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قادة ودبلوماسيين في باريس لعقد مؤتمر دولي حول ليبيا، أُعلن خلاله أن ليبيا أصبحت الآن في "مفترق طرق" سيحدد مستقبلها.

وطلبت القوى العالمية يوم الجمعة من ليبيا التمسك بخطة إجراء انتخابات رئاسية في 24 كانون الأول/ ديسمبر، مضيفة أن المرتزقة الأجانب يجب أن يغادروا البلاد، ويسمحوا بطي صفحة من تاريخها.

وقال المواطن مفتاح منصور العمر وهو طبيب، 44 عاماً: "نأمل أن يكون مؤتمر باريس والمجتمع الدولي جادين في حل مشاكل ليبيا، لتعود البلاد إلى حضن العالم من جديد".

وأضاف مواطن آخر يدعى حسن علي، من سكان طرابلس، 42 عاماً: "نأمل أن يتحد الشعب الليبي ويقرر هو مصيره، وليس باريس أو أي دولة أخرى، لأننا إذا لم نقرر مصيرنا بأنفسنا فلن يكون هناك مخرج".

وذكر لؤي حزام وهو عضو في منظمة "مواطن": "يجب أن تكون الانتخابات شاملة وتشاورية وتأخذ آراء الناس بعين الاعتبار، هذا ما تم التأكيد عليه عدة مرات (خلال مؤتمر باريس). كما أكدوا (خلال المؤتمر) أن الانتخابات النيابية والرئاسية ستجرى في 24 كانون الأول / ديسمبر ".

وتعتبر العملية فرصة لإنهاء عدم الاستقرار والحرب المستمرين منذ عشر سنوات تقريبا، عقب الانتفاضة التي دعمها حلف شمال الأطلسي في 2011 وأطاحت بمعمر القذافي، واجتذبت منذ ذلك الحين قوى إقليمية، كان لها أثرها في النزاع.