المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بوتين ينأى بروسيا عن الأزمة بين بيلاروس وبولندا ويعتبر مناورات الناتو في البحر الأسود تحديا خطيرا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
حرس حدود بولنديون يقفون بالقرب من أسلاك شائكة ومهاجرون يتجمعون عند الحدود بين روسيا البيضاء وبولندا. 2021/11/10
حرس حدود بولنديون يقفون بالقرب من أسلاك شائكة ومهاجرون يتجمعون عند الحدود بين روسيا البيضاء وبولندا. 2021/11/10   -   حقوق النشر  ليونيد شيغلوف/بيتا

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مقابلة تم بثها السبت، أن لا علاقة لموسكو بأزمة الهجرة عند الحدود بين بيلاروس وبولندا. وقال في مقابلة مع شبكة "فيستي" الرسمية: "أريد أن يعرف الجميع أن لا علاقة لنا بها".

وتأتي في تصريحات بوتين بعدما اتّهمت بولندا وجهات غربية أخرى موسكو، بالعمل مع مينسك على ترتيب إرسال آلاف المهاجرين إلى المنطقة الحدودية.

وعلق الرئيس الروسي على التدريبات العسكرية بين واشنطن والحلف الأطلسي في البحر الأسود قائلا، إنها تمثّل "تحديا خطيرا"، قائلا: "الولايات المتحدة وحلفاءها في حلف شمال الأطلسي يجرون تدريبات لم تكن مقررة مسبقا في البحر الأسود. لا تشارك مجموعة بحرية ضخمة فحسب في هذه التدريبات، بل كذلك الطيران، بما يشمل الطيران الاستراتيجي. ويشكّل ذلك تحديا خطيرا بالنسبة إلينا".

تأتي تصريحاته بعدما أعربت واشنطن هذا الأسبوع عن قلقها حيال أنشطة موسكو العسكرية قرب الحدود الأوكرانية. وحذّر وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الأربعاء روسيا من ارتكاب "خطأ فادح" آخر بشأن أوكرانيا، في وقت طلبت واشنطن توضيحات بشأن تحرّك الجنود الروس قرب الحدود.

وأعرب الاتحاد الأوروبي الجمعة عن قلقه حيال الأنشطة العسكرية الروسية قرب الحدود الأوكرانية. وأكد التكتل أنه يراقب الوضع مع شركائه بما في ذلك الولايات المتحدة وبريطانيا.

ولفت ناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية إلى أن التحرّكات الروسية "غير عادية في حجمها". وتخوض أوكرانيا حربا ضد انفصاليين موالين لموسكو في مناطقها الشرقية منذ العام 2014 عندما ضمت روسيا شبه جزيرة القرم.