المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمريكا: لا محادثات رسمية مع الصين حول الحد من التسلح

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
Rivalry with China in Pacific need not lead to new Cold War, says U.S. security advisor
Rivalry with China in Pacific need not lead to new Cold War, says U.S. security advisor   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

واشنطن (رويترز) – قال مجلس الأمن القومي الأمريكي يوم الأربعاء إن الولايات المتحدة والصين سوف تهدفان لإجراء “نقاشات” لا “محادثات رسمية” بشأن الحد من التسلح، مقللا من أهمية الاتصالات بشأن هذه القضية بعد اجتماع‭‭‭‭ ‬‬‬‬افتراضي بين زعيمي البلدين.

وقال مستشار الأمن القومي جيك سوليفان يوم الثلاثاء إن الرئيس الأمريكي جو بايدن والزعيم الصيني شي جين بينغ اتفقا هذا الأسبوع على “التطلع إلى المضي قدما في المناقشات بشأن الاستقرار الاستراتيجي“، في إشارة إلى مخاوف الولايات المتحدة بشأن تعزيز الصين لقدراتها النووية والصاروخية.

وبعد تصريحات سوليفان، حذر مجلس الأمن القومي في بيان من “المبالغة” في أهمية تلك المحادثات، مؤكدا أنها لم تكن على نفس المستوى من المفاوضات التي انخرطت فيها الولايات المتحدة وروسيا لعقود.

وقال متحدث باسم مجلس الأمن القومي “يجب أن يكون الأمر واضحا، فكما قال مستشار الأمن القومي سوليفان…هذه ليست نفس المحادثات التي أجريناها مع روسيا والتي تعود لتاريخ طويل”.

وأضاف “هذه ليست محادثات للحد من التسلح، وإنما محادثات مع متحاورين مفوَضين“، دون إعطاء تفاصيل عن صيغة الاتصالات في المستقبل بشأن هذه المسألة.