Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

اتفاق بين الاشتراكي الديموقراطي والخضر والليبراليين لتشكيل حكومة في المانيا

Social Democratic Party, SPD, chancellor candidate Olaf Scholz, second from right, the Green party leaders Annalena Baerbock, second from left, and Robert Habeck, left, and th
Social Democratic Party, SPD, chancellor candidate Olaf Scholz, second from right, the Green party leaders Annalena Baerbock, second from left, and Robert Habeck, left, and th Copyright Markus Schreiber/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved
Copyright Markus Schreiber/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بعد جولة من المفاوضات الحاسمة جرت الثلاثاء في برلين، من المقرر أن تكشف ثلاثة أحزاب ألمانية الأربعاء عن إبرام اتفاق لتشكيل ائتلاف حاكم خلال ساعات.

اعلان

توصل الاشتراكيون-الديموقراطيون وحزب الخضر والليبراليون إلى اتفاق لتشكيل حكومة في ألمانيا الأربعاء وبالتالي فتح صفحة جديدة بعد 16 عاما من حقبة أنغيلا ميركل، وفقا للوثيقة التي اطلعت عليها وكالة فرانس برس.

وبعد شهرين تقريبا من الانتخابات العامة التي شهدت كارثة تاريخية للحزب المحافظ الذي تنتمي إليه المستشارة، يدخل الاشتراكي-الديموقراطي أولاف شولتس المستشارية في تحالف غير مسبوق مع حزب الخضر والحزب الديموقراطي الحر الليبرالي.

أبرمت هذه الأطراف الثلاثة "عقدا" ائتلافيا بعنوان "التحلي بالجرأة من أجل مزيد من التقدم. تحالف من أجل الحرية والعدالة والاستدامة"، يعطي الاولوية لحماية البيئة ولا سيما مع التخلي المتوقع عن الفحم بحلول عام 2030 بدلًا من عام 2038 سابقا.

ومن بين الإجراءات الرئيسية الأخرى التي يريدها الفريق الجديد، العودة إلى التشدد في الميزانية اعتبارًا من عام 2023 وإضفاء الشرعية على مادة الحشيش.

ومع تعين أولاف شولتس (63 عامًا) مستشارًا في أوائل كانون الأول/ديسمبر من قبل أعضاء البوندستاغ، ستقلب ألمانيا صفحة حكم ميركل.

وبموجب الاتفاق حصل حزب الخضر على وزارة الشؤون الخارجية بالإضافة إلى وزارة للمناخ والاقتصاد بينما سيحتفظ الحزب الليبرالي بالمالية.

وعقب الانتخابات التشريعية التي جرت في 26 سبتمبر / أيلول وفوز الحزب الاشتراكي الديمقراطي بفارق ضئيل، بدا الطريق مرسوما لقيام أول ائتلاف مع أنصار البيئة وليبراليي الحزب الديمقراطي الحر، المصممين على المشاركة في حكومة بعد سنوات طويلة في المعارضة.

وواجهت المفاوضات التي شاركت فيها 22 مجموعة منذ ذلك الحين عثرات عدة، ونقاط توتر بشأن المناخ وحقيبة المالية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ما قصة فصل أستاذ للشريعة الإسلامية في الجزائر بسبب طلبه من تلميذات ارتداء اللباس المحتشم؟

ميركل: ألمانيا تستعد لفرض قيود أكثر صرامة على غير الملقحين

بعد تقارير عن محاولات اغتيال روسية في برلين.. الحكومة الألمانية: موسكو لن ترهبنا