المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مبعوث: أمريكا لن تقف مكتوفة الأيدي إذا اقتربت إيران بشدة من صنع قنبلة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
Acuerdo nuclear está más cerca que nunca, pero aún hay trabas importantes: enviado iraní
Acuerdo nuclear está más cerca que nunca, pero aún hay trabas importantes: enviado iraní   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

واشنطن (رويترز) – قال المبعوث الأمريكي الخاص بإيران روب مالي إن الولايات المتحدة لن تقف مكتوفة الأيدي إذا اقتربت إيران بشدة من صنع سلاح نووي.

وأضاف مالي في مقابلة بُثت مقتطفات منها يوم الأربعاء قبيل استئناف المحادثات الهادفة لإحياء اتفاق 2015 النووي الأسبوع المقبل “إذا بدأوا الاقتراب بشدة (من صنع قنبلة نووية) فلن نكون على استعداد حينها للوقوف مكتوفي الأيدي”.

ولم تتطرق المقتطفات التي بثتها الإذاعة الوطنية العامة لما يعنيه مالي بقوله “اقتربوا بشدة” أو الخيارات الأمريكية في هذه الحالة.

ومن المقرر استئناف المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران في فيينا يوم الإثنين في حضور الأطراف الأخرى الموقعة على الاتفاق النووي لعام 2015، وهي بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا، التي تتنقل بين الجانبين لرفض المسؤولين الإيرانيين الاجتماع مباشرة مع نظرائهم الأمريكيين.

ويحاول الرئيس الأمريكي جو بايدن إحياء الاتفاق الذي وافقت إيران بموجبه على وضع قيود على برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات الأمريكية وعقوبات الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وكان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب انسحب من الاتفاق في 2018 وعاود فرض العقوبات الأمريكية، مما دفع إيران للشروع في انتهاك القيود المنصوص عليها في الاتفاق.

وقال مالي في المقابلة التي سُجلت يوم الثلاثاء ومن المقرر بثها يوم الجمعة “إذا كان اختيارهم هو عدم العودة إلى الاتفاق، فمن الواضح أننا سنكون مضطرين لجهود أخرى دبلوماسية وغير دبلوماسية للتصدي لطموحات إيران النووية”.

وأضاف أنه في حالة عدم معاودة طهران الامتثال للاتفاق والتباطؤ في المفاوضات واستمرارها في تسريع برنامجها النووي “فسيتعين علينا الرد وفقا لما يقتضه هذا الحال… الخيارات المتاحة أمام أمريكا معروفة للجميع كما تعلمون”.