المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بيتر فيالا رئيسًا جديدًا للوزراء في تشيك

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
رئيس الحزب اليميني بيتر فيالا، براغ، جمهورية التشيك، الجمعة 8 أكتوبر 2021
رئيس الحزب اليميني بيتر فيالا، براغ، جمهورية التشيك، الجمعة 8 أكتوبر 2021   -   حقوق النشر  AP Photo

سمّى الرئيس التشيكي ميلوش زيمان (77 عامًا) رئيس الحزب اليميني بيتر فيالا (57 عامًا) الأحد رئيسًا لمجلس الوزراء وأولى مهامه مكافحة الموجة الوبائية الجديدة في البلاد.

ويترأس أستاذ العلوم السياسية السابق فيالا الحزب الديمقراطي المدني اليميني الذي فاز في الانتخابات العامة في تشرين الأول/أكتوبر ضمن تحالف "معًا" (يمين ووسط).

وقال في احتفال غير اعتيادي كان خلاله الرئيس زيمان المصاب بكوفيد-19 على كرسي متحرك ومحميّا بحاجز بلاستيكي "أنا مُقتنع بأنه سيكون لدينا حكومة قوية ومستقرة قريبًا".

وأكّد زيمان أنه سيلتقي الوزراء الجدد بحلول 13 كانون الأول/ديسمبر، "للتحضير اعتبارًا من هذا التاريخ لتسمية الحكومة".

واتّفقت الأحزاب الخمسة ضمن تحالف "معًا" على تشكيلة الحكومة المقبلة وعلى تحديد سياسة عامّة.

وجرت المحادثات التي تلت الانتخابات العامة وقت دخول الرئيس ميلوش زيمان إلى المستشفى في 10 تشرين الأول/أكتوبر غداة الانتخابات للعلاج من مشاكل في الكبد.

كان من المتوقّع أن يُسمّي الرئيس اليساري الموالي للصين ولروسيا فيالا رئيسًا لمجلس الوزراء الجمعة غداة خروجه من المستشفى العسكري في براغ الخميس.

إلّا أنه عاد إلى المستشفى في اليوم نفسه بعد أن أتت نتيجة فحصه لكوفيد-19 إيجابية. وغادر المستشفى السبت.

وأعلن مكتب زيمان الاعلامي أن تسمية فيالا ستحصل بصرف النظر عن الوضع الصحي للرئيس الذي كان من المفترض أن يبقى في الحجر الصحي طيلة 14 يومًا بحسب إرشادات وزارة الصحة.

وكان زيمان يريد تسمية حليفه أندريه بابيس لمنصب رئاسة الحكومة، إلّا أن الأخير قال بعيد الانتخابات إنه سيرفض عرض تشكيل حكومة جديدة وسينضمّ إلى المعارضة.

وبحسب فيالا، من المتوقّع أن يُسمّي الرئيس أعضاء الحكومة بحلول منتصف كانون الأول/ديسمبر.

وتواجه الجمهورية التشيكية التي تضمّ نحو 10.7 ملايين نسمة أعلى معدّلات الإصابة بكوفيد-19 في العالم.

وسجّلت البلاد رقم قياسيًا بعدد الإصابات الخميس مع 27,717 إصابة جديدة بكوفيد-19 - زيمان منهم - فيما تعجز المستشفيات عن استيعاب المرضى.

viber

وتواجه البلاد أيضًا ارتفاعًا غير مسبوق بأسعار المحروقات وتضخّمًا متزايدًا.