المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تطبيق إنستغرام يُطلق ميزة تدعو المراهقين إلى أخذ قسط من الراحة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Adel Dellal
رمز تطبيق إنستغرام
رمز تطبيق إنستغرام   -   حقوق النشر  Jenny Kane/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.

أطلق تطبيق إنستغرام ميزة تحث المراهقين على أخذ فترات راحة من منصة مشاركة الصور وأعلن عن أدوات أخرى تهدف إلى حماية المستخدمين الشباب من المحتوى الضار على الخدمة المملوكة لشركة فيسبوك.

وأعلن آدم موسيري، رئيس إنستغرام، في منشور، أن ميزة "خذ قسطا من الراحة" تشجع المراهقين على التوقف عن البقاء على الشبكة والنشر إذا كانوا على منصة التواصل الاجتماعي لفترة من الوقت. وعلى ما يبدو فقد تم نشر الخاصية في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأيرلندا وكندا ونيوزيلندا وأستراليا يوم الثلاثاء وستصل إلى بقية العالم في أوائل العام المقبل، على حد قوله.

وقال المنشور إن المستخدمين الشباب سيرون إشعارات حول الميزة وسيتم حثهم على تعيين "تذكير" لأخذ المزيد من فترات الراحة، وهي إحدى الجهود، التي روج لها موقع فيسبوك، الذي أعيدت تسميته باسم "منصة ميتا"، لأنه يتعامل مع رد فعل عنيف بشأن عدم القيام بما يكفي لكبح جماح المحتوى الضار ويواجه تشريعات جديدة تتطلع إلى فرض قيود على عمالقة التكنولوجيا.

وأدلت فرانسيس هاوغن مديرة المنتجات السابقة في فيسبوك والتي تحولت إلى المبلغين عن المخالفات، بشهادتها أمام المشرعين الأمريكيين والأوروبيين الذين يعملون على هذه الإجراءات، مستشهدة بأبحاث داخلية للشركة تشير إلى أن تأثير الأقران والأصدقاء من نفس الفئة العمرية، والناتج عن إنستغرام قد أدى إلى مشاكل في الصحة العقلية وصورة الجسد لدى المستخدمين الشباب، وخاصة الفتيات، وفي بعض الحالات، اضطرابات الأكل والأفكار الانتحارية.

وتحدثت مرة أخرى الأسبوع الماضي أمام الكونغرس، وحثت المشرعين الأمريكيين على المضي قدما في المقترحات المقدمة بعيد ظهورها لأول مرة خلال أكتوبر-تشرين الأول. ويتضمن ذلك قيودا على الحماية القانونية طويلة الأمد للحديث المنشور على منصات وسائل التواصل الاجتماعي.

وقدمت هاوغن أيضا إرشادات حول القواعد الجديدة عبر الإنترنت، التي هي أبعد من ذلك بكثير في المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي، والتي بذلت جهودا رائدة لكبح جماح شركات التكنولوجيا الكبرى.

ويوم الثلاثاء، أعلن إنستغرام أيضا أن أدواته الأولى للآباء سيتم طرحها في وقت مبكر من العام المقبل، وهو ما يسمح لهم بمعرفة مقدار الوقت الذي يقضيه المراهقون على موقع إنستغرام ووضع حدود زمنية.

قالت منصة التواصل الاجتماعي أيضا إنها تطور ميزات من شأنها منع الأشخاص من وضع علامات أو ذكر المراهقين الذين لا يتابعونهم، وحث المستخدمين الشباب على أشياء أخرى إذا كانوا يركزون على موضوع واحد لفترة من الوقت ويكونون أكثر صرامة بشأن المنشورات وعلامات التصنيف والحسابات التي يوصي بها لمحاولة تقليل المحتوى الذي قد يكون ضارا أو حساسا.

المصادر الإضافية • أ ب