الرئيس التنفيذي لفايزر: قد نحتاج إلى جرعة رابعة من اللقاح لمواجهة أوميكرون

أشخاص يرتدون الكمامات في أحد شوارع مدينة لشبونة في البرتغال، حيث تقيد البلدان السفر وتتخذ خطوات أخرى لوقف تفشي المتحور أوميكرون، الاثنين 29 نوفمبر 2021.
أشخاص يرتدون الكمامات في أحد شوارع مدينة لشبونة في البرتغال، حيث تقيد البلدان السفر وتتخذ خطوات أخرى لوقف تفشي المتحور أوميكرون، الاثنين 29 نوفمبر 2021. Copyright Ana Brigida/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تأتي هذه التعليقات بعد أن أصدرت شركة فايزر نتائج دراسة معملية أولية، الأربعاء، أظهرت أن دورة من ثلاث جرعات من لقاح كوفيدـ19 يمكن أن تحمي بشكل كبير من متحور أوميكرون الجديد وقالت إنها يمكن أن تقدم لقاحا مطورا في مارس 2022، إذا لزم الأمر.

اعلان

قال الرئيس التنفيذي لشركة "فايزر" ألبرت بورلا، يوم الأربعاء، إن الناس قد يحتاجون إلى تلقي جرعة رابعة من لقاح كورونا في وقت أقرب مما كان متوقعا، بسبب تفشي متحور أوميكرون الجديد.

وصرح بورلا لشبكة "سي إن بي سي" أن الأبحاث الأولية تظهر أن البديل الجديد من أوميكرون يمكن أن يقوض الأجسام المضادة الواقية الناتجة عن اللقاح الذي تم تطويره باستخدام بيوتيك.

تأتي هذه التعليقات بعد أن أصدرت الشركة نتائج دراسة معملية أولية، الأربعاء، أظهرت أن دورة من ثلاث جرعات من لقاح كوفيدـ19 يمكن أن تحمي بشكل كبير من متحور أوميكرون الجديد وقالت إنها يمكن أن تقدم لقاحا مطورا في مارس 2022، إذا لزم الأمر.

كما شدد بورلا على ضرورة تلقي جرعات خلال فصل الشتاء حيث يقضي الناس المزيد من الوقت في الداخل في أماكن غير مهواة، قائلا إن "الجرعة الثالثة ستوفر حماية جيدة جدا".

وأضاف الرئيس التنفيذي لشركة فايزر إن حبوب اللقاح Paxlovid المضادة للفيروسات، التي تنتجها الشركة، ستساعد أيضا في منع دخول المستشفى.

في شهر نوفمبر الماضي، قدمت شركة فايزر طلبها للحصول على إذن طارئ لاعتماد الحبوب. وقال بورلا إنه يتوقع أن تظهر تطورا طبيا بنسبة 89 في المائة في العلاج بالمستشفيات والوفيات.

كما أشار بورلا إلى أنه يتوقع استمرار ظهور متغيرات جديدة في المستقبل وأن الشركة تراقب لمعرفة ما إذا كانت تعديلات اللقاح ضرورية.

في الوقت الذي تتسابق فيه الدول لنشر معززات لقاح كورونا، قررت مجموعة استشارية تابعة لمنظمة الصحة العالمية، يوم الخميس، عدم الموافقة على اعتماد الجرعات المعززة بشكل واسع.

واعتبرت مجموعة الخبراء الاستشارية الاستراتيجية (SAGE) أن البلدان الفقيرة تخضع لعدم المساواة في اللقاحات وأن تقديم الجرعة الأولى يجب أن تكون هي الأولوية.

وقد أيدت منظمة الصحة العالمية فكرة تخصيص لقاحات ثالثة أو جرعات معززة لأولئك الذين يعانون من نقص المناعة. لكن خبراء المنظمة قالوا إنه لا توجد بيانات كافية عن متغير أوميكرون تثبت مدى نجاعة وضرورة الجرعات المعززة.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في تصريح صحفي: "تشير بعض سمات أوميكرون، بما في ذلك انتشاره العالمي والعدد الكبير من الطفرات، إلى أنه يمكن أن يكون له تأثير كبير على مسار تفشي الوباء".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: "غمازات" غزة.. عمليات تجميلية تخفف من معاناة القطاع المحاصر

منظمة الصحة العالمية والولايات المتحدة تتابعان عن كثب متحورة جديدة لكوفيد

بعد حصار دام أسبوعا.. منظمة الصحة العالمية تجلي 32 مريضا من مستشفى ناصر الطبي في خان يونس