المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قبل أسبوعين من الانتخابات... المفوضية العليا الليبية ترجئ نشر القائمة النهائية لمرشحي الرئاسة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع ا ف ب
رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية المؤقتة، عبد الحميد الدبيبة يرفع أوراق ترشيحه لرئاسة البلاد إلى مقر الهيئة العليا
رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية المؤقتة، عبد الحميد الدبيبة يرفع أوراق ترشيحه لرئاسة البلاد إلى مقر الهيئة العليا   -   حقوق النشر  أ ب

أعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا السبت تأجيل نشر القائمة النهائية لمرشحي الرئاسة، قبل أسبوعين من موعد الاستحقاق الحاسم في البلد الذي يعيش منذ عقد حالة من الفوضى.

ولم تحدد المفوضية موعدا جديدا لنشر القائمة، وهي الخطوة الأخيرة قبل انطلاق الحملة الانتخابية.

وفق اللوائح المتعلقة بالانتخابات الرئاسية الأولى بالاقتراع العام في تاريخ ليبيا والمقرر إجراؤها في 24 كانون الأول/ديسمبر، كان يفترض نشر القائمة النهائية بعد أسبوعين من انتهاء الطعون واستئناف قرارات المحاكم المتعلقة بالمرشحين.

لكن المفوضية الوطنية العليا للانتخابات قالت في بيان على موقعها إنه لا يزال يتعين عليها أن "تتبنى بعض الاجراءات القضائية وأخرى قانونية، قبل المضي قدما في الإعلان عن القائمة النهائية للمترشحين، والانتقال إلى الإعلان عن بدء مرحلة الدعاية الانتخابية".

وتحاول ليبيا تجاوز أزمة سياسية كبيرة مستمرة منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011 ضمن موجة ثورات ما سمي "الربيع العربي".

بعد سنوات من النزاع المسلح والانقسامات بين شرق البلاد وغربها، تم تعيين سلطة تنفيذية موقتة جديدة في وقت سابق من هذا العام إثر حوار برعاية الأمم المتحدة، كلفت إدارة البلاد حتى إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية.

ويتوقع تنظيم الانتخابات التشريعية بعد شهر واحد من الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية.

لكن العديد من الحوادث شابت العملية الانتخابية في الأسابيع الأخيرة في خضمّ تفاقم الخلافات بين شخصيات سياسية في البلاد، ما يلقي بظلال من الشك على موعد إجراء الانتخابات الحاسمة لمستقبل ليبيا واستقرارها.