المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مخاوف من مقتل أكثر من 100 مع اجتياح أعاصير قوية عدة مناطق في الولايات المتحدة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
صورة جوية تظهر حجم الدمار في وسط مدينة مايفيلد في كنتاكي في أعقاب الإعصار الذي اجتاح المنطقة.
صورة جوية تظهر حجم الدمار في وسط مدينة مايفيلد في كنتاكي في أعقاب الإعصار الذي اجتاح المنطقة.   -   حقوق النشر  أ ب

قام أفراد الإنقاذ في ولاية كنتاكي الأمريكية الأحد بالبحث بين الأنقاض عن أي ناجين في الوقت الذي قام فيه سكان كثيرون ممن انقطعت عنهم الكهرباء أو الماء بل و لا يوجد حتى سقف فوق رؤوسهم بإنقاذ ما يمكن انقاذه بعد سلسلة من الأعاصير القوية التي يخشى المسؤولون أن تكون قد قتلت أكثر من 100 شخص ودمرت منازل وشركات.

وقالت السلطات إنه ليس لديها أمل يذكر في العثور على ناجين بعد أن اجتاحت الأعاصير الغرب الأوسط والجنوب الأمريكي ليل الجمعة مما أسفر عن سقوط قتلى فيما لا يقل عن خمس ولايات.

ولقي ستة عمال حتفهم في مخزن لشركة أمازون في ولاية إيلينوي بعد أن انهار المصنع بسبب قوة الإعصار.

واجتاحت الأعاصير دارا لرعاية المسنين في ولاية أركنسو مما تسبب في وفاة شخص من بين شخصين لقيا حتفهما في تلك الولاية. وتم الإبلاغ عن مقتل أربعة أشخاص في ولاية تينيسي واثنين في ولاية ميزوري. ولكن أكثر المناطق التي تضررت من الأعاصير بلدة مايفيلد الصغيرة بولاية كنتاكي حيث دمرت الأعاصير الشديدة، التي يقول خبراء الأرصاد الجوية إنها غير معتادة في الشتاء، مصنعا للشموع ومراكز للإطفاء والشرطة.

وقال حاكم ولاية كنتاكي آندي بشير إن ما لا يقل عن 80 شخصا لقوا حتفهم في ولايته وأن عدد القتلى في النهاية سيتجاوز 100 ولكن يحدوه أمل في حدوث "بعض المعجزات" على الرغم من مرور أكثر من 24 ساعة منذ العثور على أي شخص على قيد الحياة تحت الأنقاض. وتابع بشير أن هذه الكارثة كانت أكثر الأعاصير تدميرا في تاريخ الولاية وأنه حتى المباني الأكثر ثباتا من الفولاذ والطوب سويت بالأرض.

وانتقل أكثر من 300 من أفراد الحرس الوطني من منزل إلى آخر وقاموا برفع الأنقاض. وعملت فرق على توزيع المياه ومولدات الكهرباء.

viber

وفتحت وكالة إدارة الطوارئ الاتحادية الأمريكية الملاجئ وأرسلت فرقا وإمدادات من الوجبات والمياه.

المصادر الإضافية • رويترز