المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المفوضية الأوروبية تقدّم خطة مستقبلية لضمان توريد الأدوية إلى إيرلندا الشمالية وقبرص ومالطا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
المفوضية الأوروبية تقدم خطة مستقبلية لضمان توريد الأدوية إلى إيرلندا الشمالية وقبرص ومالطا
المفوضية الأوروبية تقدم خطة مستقبلية لضمان توريد الأدوية إلى إيرلندا الشمالية وقبرص ومالطا   -   حقوق النشر  ec.europa.eu

قدّمت المفوضية الأوروبية اليوم مقترحات ضمن خطة طويلة الأجل لضمان توريد الأدوية المصنعة في المملكة المتحدة إلى إيرلندا الشمالية ومعالجة مشاكل الإمداد الخاصة بالأدوية في قبرص وأيرلندا ومالطا.

بموجب بروتوكول أيرلندا وأيرلندا الشمالية، فإن هذا يعني أن الأدوية نفسها ستستمر في التوفر في أيرلندا الشمالية تماما مثل توافرها في بقية المملكة المتحدة بينما تضمن الشروط المحددة أن الأدوية المرخصة من قبل المملكة المتحدة لا تدخل السوق الموحدة.

ويقول المسؤولون الأوروبيون ونظراؤهم البريطانيون إنهم يناقشون العديد من القضايا الرئيسية التي تهدد بروتوكول ايرلندا الشمالية، وهو ملحق باتفاق بريكست خاص بالمقاطعة البريطانية المجاورة لإيرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي.

كما أن هناك أيضا تساؤلات حول استخدام الأدوية المرخصة من المملكة المتحدة في إيرلندا الشمالية التي لا تزال جزءا من المملكة المتحدة ولكن في ظل قواعد السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي. تتضمن هذه الحلول توريد الأدوية وفحص البضائع وتبسيط التجارة بين الاتحاد وبريطانيا من حيث الجمارك.

وقال نائب رئيسة المفوضية الأوروبية ماروس سيفكوفيتش، إن الاتحاد اقترح حزمة من الحلول المفصلة في محاولة لحل بعض القضايا الأكثر إلحاحًا حول تنفيذ بروتوكول أيرلندا الشمالية خلال اجتماعات مع الوزير البريطاني المكلف ملف بريكست ديفيد فروست. وفي بيان منفصل قال سفكوفيتش إن هناك “إلحاحا حقيقيا” بشأن الأدوية وحض على “مواصلة الضغط للنجاح في هذه المهمة”.

خلال هذا العام عقدت المفوضية محادثات مكثفًة مع ممثلي صناعات الأدوية في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة حول قضية توريد الأدوية. كما أجرت المفوضية الأوروبية وحكومة المملكة المتحدة مناقشات مستفيضة بهدف إيجاد حل دائم لمشكلة توريد الأدوية.

وفي هذا الصدد قال نائب رئيسة المفوضية الأوروبية ماروس سيفكوفيتش : "لقد وعدت ببذل كل ما في وسعي لضمان استمرار إمدادات الأدوية إلى أيرلندا الشمالية وتم ذلك نتيجة حوارنا المكثف مع جميع أصحاب المصلحة المعنيين" مضيفا " لا يساورني شك في أن قضية الأدوية تُظهر أن الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة يمكنهما العمل معًا من أجل توفير الأدوية اللازمة لجميع المعنيين في أيرلندا الشمالية".

من جانبها، قالت ستيلا كيرياكيدس، مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون الصحة : "نعلم جميعًا مدى أهمية استمرارية توريد الأدوية لمئات الآلاف من المرضى في أيرلندا الشمالية، ولكن أيضًا في قبرص وأيرلندا ومالطا، خلال الأشهر القليلة الماضية، ظللنا ملتزمين بإيجاد حل يعود بالنفع على جميع المواطنين ذلك أن هدفنا هو التأكد من أنه يمكنهم الاستمرار في الحصول على الأدوية التي يحتاجونها في جميع الأوقات" لافتة أنه "يجب أن نتحرك الآن بسرعة لضمان اعتماد هذه المقترحات" داعية البرلمان الأوروبي والمجلس الأوروبي إلى "اتخاذ إجراء بشأنها في أقرب وقت ممكن"