المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا تقترح على واشنطن إطلاق المحادثات بشأن ضماناتها الأمنية بدءا من السبت

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف
نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف   -   حقوق النشر  أ ب

كشفت روسيا الجمعة اقتراحين من شأنهما الحد من النفوذ العسكري للولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي في جوارها، وتريد التفاوض "بدءا من السبت" مع الولايات المتحدة على هذه الإجراءات، التي تعتبر أساسية لمنع تصعيد التوتر.

وهذان الاقتراحان اللذان أطلق عليهما "معاهدة بين الولايات المتحدة وروسيا بشأن الضمانات الأمنية" و"اتفاق حول تدابير، لضمان أمن روسيا والدول الأعضاء" في حلف شمال الأطلسي، ينصان على حظر أي توسع إضافي للناتو، وكذلك إنشاء قواعد عسكرية أميركية في الجمهوريات السوفياتية السابقة، كما أعلنت وزارة الخارجية الروسية.

وتأتي هذه الدعوات، في وقت يتصاعد فيه التوتر بين روسيا وأوكرانيا، وسط الحديث عن حشد عسكري روسي على الحدود الشمالية والتصريحات الأميركية التي تشير إلى احتمال اندلاع حرب كبرى بين موسكو وكييف.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، إن هذه المحادثات قد تكون وسيلة لإعادة تأسيس التعاون الروسي الغربي، في ظل "الغياب التام للثقة المتبادلة" ومراعاة السياسة "العدوانية" لحلف شمال الأطلسي "في محيط روسيا".

وذكر ريابكوف في مؤتمر صحافي، أن المقترحات الأمنية التي قدمتها روسيا لكارين دونفريد مساعدة وزير الخارجية الأميركي في موسكو الأربعاء، تتضمن مسودة وثيقتين، وصف إحداهما بالمعاهدة والأخرى بالاتفاقية.

وأعلن ريابكوف أن روسيا مستعدة لفتح باب المفاوضات في أي دولة محايد ابتداء من يوم السبت لبدء محادثات مع الولايات المتحدة بشأن الضمانات الأمنية التي تسعى إليها روسيا لحل الأزمة المتعلقة بأوكرانيا. وقال انه من الممكن أن تتم هذه المحادثات في جنيف.