المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الناتو يحذر روسيا من التداعيات إذا هاجمت أوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
ينس ستولتنبرغ، الأمين العام لحلف شمال الاطلسي خلال مؤتمر في مقر الناتو في بروكسل، بلجيكيا.
ينس ستولتنبرغ، الأمين العام لحلف شمال الاطلسي خلال مؤتمر في مقر الناتو في بروكسل، بلجيكيا.   -   حقوق النشر  AP Photo

حذر ينس ستولتنبرغ، الأمين العام لحلف شمال الاطلسي، الجمعة روسيا من "التداعيات" و"الثمن الذي ستدفعه اذا لجأت إلى القوة ضد أوكرانيا" بعد نشرها "قوات مستعدة للقتال" على حدود هذا البلد.

وقال ستولتنبرغ في مؤتمر صحفي في مقر الحلف: "نحن قلقون جدا لما يحدث. روسيا نشرت للمرة الثانية هذا العام معدات ثقيلة ودبابات وقوات مستعدة للقتال على حدود اوكرانيا. انها تكثف الخطاب العدائي ونواياها ليست واضحة".

وأضاف ستولتنبرغ: "سبق ان اجتاحت روسيا أوكرانيا في الماضي مع ضم القرم وهي تدعم الانفصاليين في دونباس. ليكن واضحا انه اذا استخدمت روسيا القوة ضد اوكرانيا فسيكون لذلك تداعيات وعليها أن تدفع الثمن. لذا، نواصل دعوة روسيا إلى تجنب التصعيد".

وأوضح ان الوضع في أوكرانيا سيكون في صلب اجتماع وزراء خارجية دول الحلف في ريغا بلاتفيا الثلاثاء والاربعاء.

ولم يحدد ستولتنبرغ ماذا سيكون رد فعل الحلف اذا تدخلت موسكو عسكريا في اوكرانيا، ولم يشأ اعلان المعلومات الاستخباراتية التي في حوزته.

وقال دبلوماسي في الحلف لفرانس برس "ينظر إلى الوضع بجدية كبيرة وتم توجيه رسائل إلى موسكو".

واوكرانيا شريك للاطلسي لكنها ليست عضوا فيه. من هنا، لا يمكن الاستناد إلى البند الخامس من معاهدة شمال الأطلسي في وضع مماثل.

ولم يتدخل الحلف حين ضمت موسكو القرم ولا خلال التدخل العسكري الروسي في جورجيا العام 2006.

لكن الحلف يساعد اوكرانيا في تعزيز قدراتها العسكرية ويدرب جنودها ويزودها انظمة تسلح، وفق ما أفاد ستولتنبرغ.

وذكر بأنه اقترح على موسكو استئناف الحوار في إطار اجتماع لمجلس الاطلسي وروسيا بهدف تهدئة التوتر وتفادي أي حادث بعد تعزيز الانتشار العسكري الروسي على الحدود مع اوكرانيا.

وقال "لكن روسيا لم ترد إيجابا على هذا العرض".

المصادر الإضافية • أ ف ب