المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فهد يثير الذعر في كينيا بعد اقتحامه أحد المنازل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صورة ل فهد في كندا
صورة ل فهد في كندا   -   حقوق النشر  أ ب

أثار فهد هارب من متنزه تسافو الوطني في جنوب شرق كينيا، الذعر إثر دخوله منزلا قبل أن يمسك به حراس غابات، على ما أعلن مسؤول عن هيئة حماية الحياة البرية لوكالة فرانس برس الجمعة.

وقد ابتعد الحيوان على الأرجح الخميس من المتنزه ودخل إلى مدينة فوي المجاورة على بعد 150 كيلومترا من مومباسا الساحلية.

ويظهر فيديو نشره موقع "ديلي نايشن" المحلي حراسا ينقلون الفهد بعد تهدئته وتغطية رأسه بقطعة قماش، ثم يضعونه في سيارة، وسط جمع من المهتمين الذين كانوا يحاولون تصوير المشهد.

ووصفت الناطقة باسم هيئة الحماية البرية في كينيا تيريزيا إيغيريا لوكالة فرانس برس ما حصل بأنه "غير ذي أهمية"، قائلة "هذا أمر يحدث دائما".

ورغم ازدياد حالات هرب الحيوانات في السنوات الأخيرة، من النادر أن يؤدي ذلك إلى إصابات.

وكان أسد أثار الذعر في تموز/يوليو إثر ابتعاده عن مسكنه في متنزه نيروبي الوطني إلى حي مكتظ بالسكان في جنوب العاصمة الكينية.

وتخضع السنوريات إلى ضغط متزايد في ظل النمو السكاني الكبير في نيروبي، وهو من الأسرع في إفريقيا.

ويؤكد الناشطون البيئيون، أن الأسود كانت تعيش في المنطقة قبلا والبشر هم الذين استولوا على أراضي لها.