المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: مخاوف من تسبب إعصار راي في موت وفقدان عشرات الأشخاص في الفلبين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
فيديو: مخاوف من تسبب إعصار راي في موت وفقدان عشرات الأشخاص في الفلبين
حقوق النشر  Erwin Mascarinas/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.

بعد أن ضرب إعصار راي الاستوائي الفلبين، حيث يخشى أن يكون 30 شخصا قد فقدوا حياتهم، واعتبر آخرون في عداد المفقودين. في هذه الأثناء تتواصل عمليات الإنقاذ في المناطق المنكوبة.

وقد ضرب الإعصار الذي صاحتبه رياح بقوة 195 كلم في الساعة جزرا جنوب شرق البلاد، مدمرا المنازل ومتسببا في سقوط أعمدة الكهرباء واقتلاع الأشجار، فيما ترك ثلاثة ملايين شخص دون كهرباء.

وقالت وكالة إدارة الكوارث الفلبينية إن عدد الموتى المبلغ عنهم هم أربعة أشخاص، فيما يعتقد أن 27 آخرين لقوا حتفهم. وقال حاكم جزيرة سيارغو إن إعصار أوديت دمر الجزيرة بالكامل، وإن تكاليف الإصلاح تتجاوز قيمتها 400 مليون دولار.

أما في جزيرة ديناغات المجاورة فقد طلب مسرولون مساعدات عاجلة، إذ سوى الإعصار المنشآت بالأرض، حيث دمرت الحقول وقوارب الصيادين والمنازل، فيما أصبح إمداد السكان لالطعام والماء ضئيلا والاتصالات معطلة. ويضرب في المتوسط حوالي 20 إعصارا وعاصفة الفلبين كل سنة.

وفيما يتجه الإعصار غرب الفلبين فإن قوته تشتد من جديد، وتشير توقعات الرصد الجوي إلى أنه سيتجه نحو فيتنام ثم يتجه شمالا نحو الصين. ويعد إعصار راي أعتى وأقوى عاصفة تضرب الفلبين هذا العام. 

وسارعت منظمات وجمعيات إلى ربط ضراوة العواصف والأعاصير بالاحتباس الحراري، فقد حذرت منظمة السلام الأخضر من أن الأعاصير ستزداد سوءا ولا يمكن التنبؤ بها، كما قالت منظمة الصيلب الأحمر إن راي عاصفة وحشية، معربة عن قلقها من أن يؤدي تغير المناخ إلى جعل الأعاصير أكثر شراسة.