المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الشرطة الفرنسية تسحب وتمزق خيام مهاجرين في شمال باريس

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مهاجرون نصبوا خياما في ساحة الجمهورية للفت الانتباه إلى ظروفهم المعيشية والمطالبة بالسكن، في باريس، فرنسا، الخميس 25 مارس 2021
مهاجرون نصبوا خياما في ساحة الجمهورية للفت الانتباه إلى ظروفهم المعيشية والمطالبة بالسكن، في باريس، فرنسا، الخميس 25 مارس 2021   -   حقوق النشر  Rafael Yaghobzadeh/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved

قامت الشرطة الفرنسية بطرد المهاجرين أو الأشخاص المشردين وسرقة خيامهم، في شمال العاصمة باريس، للمرة الرابعة خلال 4 أيام فقط.

ويذكر أن هؤلاء يحصلون على الخيام من قبل الجمعيات وبتمويل من تبرعات المواطنين.

وفي كل مرة تقوم فيها الشرطة الفرنسية بتمزيق خيم المهاجرين والمشردين في شوارع المدن الفرنسية، خاصة في باريس وكاليه، ترتفع الأصوات المنددة بهذا الفعل متسائلة عما إذا كان لأفراد الشرطة الحق القانوني للقيام بذلك.

ومن جهتها، تستنكر الجمعيات الحقوقية بانتظام مصادرة الشرطة لشؤون المشردين إذ تتذرع السلطات العامة بمشكلة النفايات أو المواد غير الصحية المودعة على الطريق العام.

وتنص المادة R632-1 من قانون العقوبات على أنه "يحظر إيداع القمامة أو النفايات أو المواد غير الصحية في الأماكن العامة أو الخاصة، باستثناء الأماكن المخصصة لهذا الغرض من قبل السلطة الإدارية المختصة".

وفي 25 مارس الماضي، نصب المهاجرون 300 خيمة في ساحة الجمهورية في باريس للفت الانتباه إلى ظروفهم المعيشية والمطالبة بالسكن، إلا أنهم قوبلوا بتمزيقها وسحبها كاملة من قبل أفراد الأمن.