المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الشرطة الفرنسية تفكك خياما لمهاجرين غير شرعيين في غراند-سانت

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مخيمات لمهاجرين غير شرعيين
مخيمات لمهاجرين غير شرعيين   -   حقوق النشر  أ ب

بدأت السلطات الفرنسية، الثلاثاء، عملية إجلاء حوالي 1500 مهاجر يسعون للوصول إلى المملكة المتحدة من خلال مخيم موحل يقع في شمال البلاد.

ومن خلال عملية مشتركة تمت بالتعاون بين ضباط الشرطة وفريق تابع للقوات الخاصة تم تفكيك خيام مهاجرين غير شرعيين في غراند-سانت.

ويأتي ذلك بعد تصاعد الغضب البريطاني، جراء ارتفاع أعداد المهاجرين غير الشرعيين، ممن يعبرون القنال الإنجليزي من خلال الشواطئ الفرنسية.

وبحسب تصريحات عمال الإغاثة، إن عددًا كبيرًا من المهاجرين المتواجدين في المخيم هم من العراق وأفغانستان.

ولطالما كانت هذه المنطقة الشمالية تشكل نقطة جذب بالنسبة للعديد من المهاجرين واللاجئين الراغبين بالعبور إلى بريطانيا عبر الموانئ أو الأنفاق، تغذيها وعود المهربين بحياة أفضل هناك.

و ذكر يان مانزي، مؤسس مجموعة المساعدة يوتوبيا 56، أن هؤلاء المجتمعين في غراند -سانت هم في الأساس من الأكراد العراقيين تم دفعهم عبر شبكات التهريب.

ويحاول معظمهم العبور في قوارب مطاطية صغيرة، بعد أن أصبحت عمليات التسلل إلى الشاحنات والعبّارات شديدة الصعوبة.

وصرحت وزارة الداخلية البريطانية، الأحد الماضي، أن القوات الأمنية أنقذت أو اعترضت ما مجموعه 1115 مهاجرا حاولوا عبور القنال الإنجليزي خلال يومين فقط.

وساهمت الأعداد المتزايدة للمهاجرين الذي يعبرون القناة على متن قوارب صغيرة في زيادة التوترات بين المملكة المتحدة وفرنسا، بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في بداية هذا العام، بحسب وكالة "فرانس برس".

ووفقا لإحصائيات وكالة الأنباء المحلية البريطانية "بي إيه"، فإن أكثر من 17 ألف مهاجر عبروا إلى بريطانيا في قوارب صغيرة منذ بداية العام، أي أكثر من ضعفي الرقم لعام 2020 بأكمله.