المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وسم "لقاح الموت الأميركي" يتصدر مواقع التواصل بعد إرسال واشنطن لقاح جونسون أند جونسون إلى لبنان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
لقاح جونسون أنذ جونسون في موقع إعداد موقع التطعيم في فيلادلفيا، الولايات المتحدة الأمريكية، في 26 مارس 2021.
لقاح جونسون أنذ جونسون في موقع إعداد موقع التطعيم في فيلادلفيا، الولايات المتحدة الأمريكية، في 26 مارس 2021.   -   حقوق النشر  Matt Rourke/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.

ضجت منصات التواصل الاجتماعي في لبنان بوسم #لقاح_الموت_الأميركي عقب إعلان الولايات المتحدة الأمريكية إرسال نحو 336 ألف جرعة من لقاح جونسون أند جونسون المضاد لفيروس كورونا في إطار برنامج "كوفاكس" لتوزيع اللقاحات حول العالم.

ويعتبر الناشطون اللبنانيون أن هذه اللقاحات غير فعالة لمكافحة تفشي الوباء بسبب الآثار الجانبية، مستندين في ذلك على توصية مراكز المعالجة من الأمراض والوقاية منها (cdc) بمنع لقاح جونسون أند جونسون واستبداله بلقاحي موديرنا وفايزر.

وقد أعلنت السفارة الأمريكية عبر صفحتها الرسمية على تويتر وعبر فيديو ظهرت فيه السفيرة الأميركية دوروثي شاي عن وصول 336 ألف جرعة من اللقاح كـ"هبة" ومساعدة إنسانية للبنان في إطار مواجهة جائحة كوفيد-19 باعتباره لقاحا بجرعة واحدة يمكنه حماية 336 ألف لبناني بالكامل.

ويعتبر هذا التبرع الأول من دفعتي لقاحات ترسلها الولايات المتحدة إلى لبنان. ومن المفترض وصول الدفعة الثانية هذا الأسبوع، وهي تضم 277340 جرعة من لقاح "موديرنا"، ليصل بذلك إجمالي مساهمة الولايات المتحدة إلى 613340 جرعة.

جدل بين اللبنانيين

يعود انتشار هذا الوسم على مواقع التواصل في لبنان إلى تصريح مديرة مركز السيطرة على الأمراض (cdc)، د. روشيل والينسكي، يوم خميس، عندما قال إن لقاحات شركتي فايزر ومودرنا هي الخياران "المفضلان" على لقاح جونسون آند جونسون، وفق "سي بي سي نيوز" الأمريكية.

حقيقة تفضيل فايزر وموديرنا

أوصى مستشارو الصحة الأمريكيون، الخميس، بتوفير لقاحات فايزر أو موديرنا للأمريكيين بدل لقاح جونسون لأنه يمكن أن يسبب جلطات دموية نادرة ولكنها خطيرة.

وتجدر الإشارة إلى أن أكثر من 200 مليون أمريكي تلقوا لقاح كوفيد-19 بالكامل، بما في ذلك حوالي 16 مليونا حصلوا على حقنة جونسون أند جونسون.

فيما أكدت اللجنة الاستشارية أن تلقي أي لقاح مصرح به يبقى أفضل من عدم التلقيح في ظل الوضع الحالي للوباء.

وأشارت مديرة المراكز، الدكتورة روشيل والينسكي، إلى أن المراكز ملتزمة بتوفير كافة المعلومات اللازمة لتشجيع الأفراد على استكمال التطعيم وأخذ الجرعات المعززة.

وفي تفاصيل الاجتماع الذي أقيم في 16 ديسمبر/كانون الأول 2021، عرضت اللجنة الاستشارية كل البيانات المتاحة، وخلصت إلى أنه في حال عدم توفر أي لقاحات تبقى فعالية وسلامة جونسون أند جونسون أعلى بكثير من مخاطره وأنها ستستكمل مراجعة البيانات المتاحة عن سلامة اللقاح.

وبدورها، تؤكد منظمة الصحة العالمية أن فوائد اللقاح أعلى من المخاطر وتنصح باستعماله لمن هم فوق الـ18 عاما.

كما تنصح إدارة الغذاء والدواء الأمريكية باستعمال لقاح جونسون أند جونسون تحت الاستعمال الطارئ كجرعة واحدة، وكجرعة معززة واحدة للأفراد الذين تبلغ أعمارهم 18 عاما أو أكثر بعد شهرين على الأقل من الانتهاء من التطعيم الأولي باللقاح.