المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أوغندا: اتّهام 15 شخصا بالإرهاب بسبب تفجيرات مرتبطة بـ"الدولة الإسلامية"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
قوات من الأمن الأوغندي تنتشر في موقع التفجير بالقرب من مقر البرلمان في العاصمة كمبالا  16 نوفمبر 2021
قوات من الأمن الأوغندي تنتشر في موقع التفجير بالقرب من مقر البرلمان في العاصمة كمبالا 16 نوفمبر 2021   -   حقوق النشر  Ronald Kabuubi/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.

وجهت أوغندا تهما إلى 15 شخصا بارتكاب جرائم تشمل الإرهاب ودعمه وذلك فيما يتعلق باتهامهم بلعب دور في تفجيرات وقعت في العاصمة كمبالا وأماكن أخرى في تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر وأدت إلى مقتل ما لا يقل عن تسعة.

وفجر انتحاري نفسه في الساعات الأولى من صباح يوم 16 تشرين الثاني/نوفمبر عند مدخل مركز للشرطة في وسط كمبالا. وبعد ثلاث دقائق فجر انتحاريان نفسيهما على طريق يؤدي إلى البرلمان.

أدت تلك التفجيرات إلى مقتل ما لا يقل عن سبعة بينهم الانتحاريون فضلا عن إصابة العشرات.

ولقي شخصان على الأقل حتفهما في انفجارين آخرين في تشرين الأول/أكتوبر أحدهما في مطعم والآخر على متن حافلة.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية، المتحالف مع جماعة القوات الديمقراطية المتحالفة المتمردة، المسؤولية عن هجوم 16 تشرين الثاني/نوفمبر والهجوم على المطعم.

وبحسب لائحة الاتهام التي اطلعت عليها رويترز فإن المتهمين الخمسة عشر "قاموا عن عمد وبشكل غير قانوني بصنع وتسليم ووضع وتفجير عبوة ناسفة بدائية... بقصد التسبب في الوفاة أو إصابات جسدية خطيرة" بهدف التأثير على الحكومة أو ترهيب المواطنين.

وتنشط جماعة القوات الديمقراطية المتحالفة، وهي جماعة أوغندية في الأصل، في الغابات الكثيفة بشرق جمهورية الكونجو الديمقراطية على الحدود مع أوغندا منذ أكثر من 30 عاما. وبدأت الجماعة قتل المدنيين بأعداد كبيرة في 2014.

وسيظل المشتبه بهم في الحبس حتى يمثلوا أمام محكمة مجددا في 13 كانون الثاني/يناير المقبل.

المصادر الإضافية • رويترز