آبل تعيد النظر في ظروف العمل في أحد مصانعها بالهند بعد 250 حالة تسمم

آيفون من صناعة آبل
آيفون من صناعة آبل Copyright Rajanish Kakade/AP2011
Copyright Rajanish Kakade/AP2011
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

لطالما واجهت آبل انتقادات بشأن طريقة التعامل مع العاملين في مصانع الشركات المتعاقدة معها في الصين، خصوصاً إثر موجة حالات انتحار لعمال في مصنع في شنجن عام 2010.

اعلان

أعلنت مجموعة "آبل" الأمريكية العملاقة، الأربعاء أنها وضعت مصنعاً هندياً تابعاً لمزودها الرئيسي في "قيد الدراسة"، حيث ستعيد دارسة ظروف العمل،  بعد سلسلة حالات تسمم غذائي وتظاهرات منددة بظروف العمل في الموقع.

250 حالة تسمم

أصيبت نحو 250 امرأة يعملن في موقع لتصنيع هواتف "آيفون" تابع لمجموعة "فوكسكون" التايوانية العملاقة في ولاية تاميل نادو جنوب الهند، بتسمم غذائي في كانون الأول/ديسمبر الجاري ما استدعى إدخال 159 منهن المستشفى.

وأسفر ذلك عن تظاهرات منددة بظروف المعيشة في المساكن التابعة للمصنع في سريبيرومبودور قرب تشيناي والذي لا يزال مغلقا منذ 18 كانون الأول/ديسمبر.

وقالت المجموعة الأمريكية العملاقة إنها وضعت المصنع في مرحلة تجريبية، مشيرة إلى أنها تعمل مع الشركة المزودة لاعتماد "سلسلة تدابير تصحيحية" سريعة. 

ويعمل في هذا المصنع أكثر من 17 ألف شخص، وتُصنع فيه هواتف "آيفون" موجهة للسوق الهندية وللتصدير، إضافة إلى أكسسوارات.

وقالت "فوكسكون" المتعاقدة مع "آبل" إنها "آسفة حقا للمشكلة التي يواجهها موظفونا"، مؤكدة اتخاذها "تدابير فورية لتحسين وضع المنشآت والخدمات" في المهاجع التابعة لها.

ولفتت المجموعة التايوانية إلى أن الموظفين سيستمرون في الحصول على رواتبهم ريثما يتم الانتهاء من هذه التحسينات.

ولطالما واجهت "آبل" انتقادات بشأن طريقة التعامل مع الموظفين العاملين في مصانع الشركات المتعاقدة معها في الصين، خصوصاً إثر موجة حالات انتحار لعمال في مصنع "فوكسكون" في شنجن سنة 2010.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شركة "آبل" تطلق خدمة "اشترِ الآن وادفع لاحقاً"

فوز الهندية هارناز ساندو بلقب ملكة جمال الكون في إسرائيل

مزارعو الهند ينهون اعتصامهم بعد سنة من التظاهرات