المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

التدابير الصحية الصارمة في الصين تدفع مطلوباً فاراً منذ 3 سنوات إلى تسليم نفسه

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مجمعات تجارية في وسط بكين، الصين.
مجمعات تجارية في وسط بكين، الصين.   -   حقوق النشر  AP Photo

سلم رجل مطلوب للعدالة نفسه، لشرطة هانغتشو، في 24 ديسمبر/ كانون الثاني بعد أن دفعته تدابير الحكومة الصارمة لاحتواء الوباء إلى الاستسلام بعد ثلاث سنوات متواصلة من الاختباء.

ووفقا لتقرير نشرته شرطة هانغتشو، يوم الثلاثاء عانى الرجل البالغ 42 عاماً والمتورط في قضية ابتزاز في عام 2018 من ضغوط نفسية متزايدة وتدهور في صحته خلال فترة الحجر وما تبعها من إجراءات صحية. 

وعانى الرجل كذلك من تبعات تلك الإجراءات، حيث عجز عن التنقل من مكان لآخر لعدم حيازته على الجواز الصحي.

وفرضت الحكومة الصينية منذ بداية انتشار كوفيد-19 تدابير صارمة تشمل الاختبارات الجماعية، وعمليات الإغلاق المستهدفة وآلية مراقبة وتتبع للمصابين على الهواتف المحمولة معروفة في الصين باسم "الرمز الصحي".

وتظهر هذه الآلية والتي تستند على البيانات الجغرافية والصحية ما إذا كان الشخص معرضاً لخطر الإصابة، وعندها لا يمكنه السفر أو دخول المناطق العامة على الإطلاق.

وذكرت وكالة الأخبار الصينية أن فاراً آخر من العدالة قد أبلغ عن نفسه لشرطة هانغتشو في 5 مايو/ أيار 2020 بعد فراره 24 عاماً بتهمة القتل.

المصادر الإضافية • بلومبرغ