المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محكمة إسرائيلية تحكم بالسجن المؤبد مرتين على فلسطيني نفذ هجوما أدى لمقتل مستوطن

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
ناشطون فلسطينيون وإسرائيليون خلال مظاهرة ضد طرد العائلات الفلسطينية من منازلها في حي الشيخ جراح الفلسطيني في القدس. 2021/04/16
ناشطون فلسطينيون وإسرائيليون خلال مظاهرة ضد طرد العائلات الفلسطينية من منازلها في حي الشيخ جراح الفلسطيني في القدس. 2021/04/16   -   حقوق النشر  أ ف ب

حكمت محكمة عسكرية إسرائيلية الأربعاء، على فلسطيني يحمل الجنسية الأميركية بالسجن المؤبد مرتين ودفع نحو 800 ألف دولار كتعويض لعائلات مستوطنين بعدما نفذ هجوما مسلحا أدى لمقتل مستوطن يهودي وجرح اثنين في الضفة الغربية المحتلة .

وقضت هيئة المحكمة العسكرية عوفر "بيتونيا" قضاء رام الله المؤلفة من ثلاثة قضاة بأن "المتهم منتصر شلبي البالغ من العمر 44 عاما سيقضي عقوبة بالسجن المؤبد مرتين في هذه القضية وعليه أن يدفع تعويضًا باهظًا".

أدين شلبي في آب/أغسطس الماضي بتهمة إطلاق النار والقتل العمد بعد أن فتح النار في أوائل أيار/مايو 2021 على مستوطنين يهود كانوا ينتظرون في محطة للحافلات عند مفرق زعترة، قرب مستوطنة قريبة من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأسفر الهجوم عن مقتل يهودا غويتا (19 عامًا) وهو طالب في معهد ديني في مستوطنة إيتمار وإصابة اثنين من أصدقائه.

وألزمت المحكمة شلبي بدفع تعويض قدره مليون ونصف مليون شاقل لعائلة غويتا إضافة إلى مليون شاقل للمصابيْن الآخرين في هذا الهجوم أي 806 آلاف دولار في الإجمال.

في تموز/يوليو 2021، هدم الجيش الاسرائيلي منزل شلبي في قرية ترمسعيا شمال شرق رام الله في الضفة الغربية، في خطوة نددت بها الولايات المتحدة.

منتصر شلبي رجل أعمال فلسطيني معروف في مدينة رام الله وهو أب لسبعة أبناء وليس له خلفيه تنظيمية. ورغم أنه نفذ العملية بمفرده، اعتبرته أجهزة الأمن الإسرائيلية مؤيدا لحركة حماس.