المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الشرطة تفرق متظاهرين بعد اقتحام مقر حزب معارض في ألبانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الشرطة تفرق متظاهرين بعد اقتحام مقر حزب معارض في ألبانيا
الشرطة تفرق متظاهرين بعد اقتحام مقر حزب معارض في ألبانيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

تيرانا (رويترز) – أطلقت الشرطة الألبانية الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه في العاصمة تيرانا يوم السبت بعد أن اقتحم محتجون مقر الحزب الديمقراطي المعارض في إطار صراع متفاقم على زعامة الحزب.

وقالت الشرطة إن أحد رجالها وأحد المحتجين على الأقل أصيبا في حين تم اعتقال عشرات المحتجين. وتم تفريق المحتجين بعد الظهر.

والمحتجون من أنصار الرئيس ورئيس الوزراء السابق صالح بيريشا الذي أُطيح به من الحزب في العام الماضي بعد أن حظرت الولايات المتحدة دخوله بسبب مزاعم فساد.

ومنذ ذلك الوقت بدأ بيريشا، الذي ينفي ارتكاب أي خطأ، محاولة لزعامة الحزب تحديا لزعيمه لولزيم باشا. وفي الشهر الماضي أعلن بيريشا عن عقد جمعية عمومية للحزب ونصب نفسه زعيما له.

وخلال الاضطرابات التي وقعت يوم السبت استخدم أنصار بيريشا مطارق في تحطيم وفتح أبواب أمنية معدنية أقيمت حديثا في المقر واستخدموا سلالم خارحية في محاولة للوصول إلى الطابق الثاني.

وقالت الشرطة في بيان إنها اضطرت للتدخل بعد أن طلبت “مجموعة من المشرعين داخل الحزب الديمقراطي مساعدة الشرطة لوجود أرواح معرضة للخطر”.