المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مطالبات باستقالة جونسون بسبب الحفلات خلال الإغلاق العام.. عاصفة سياسية قد تطيح برئيس الوزراء

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
ضابط شرطة خلال عمله في 10 دوانينغ ستريت مقر رئيس الوزراء البريطاني. 14/01/2022
ضابط شرطة خلال عمله في 10 دوانينغ ستريت مقر رئيس الوزراء البريطاني. 14/01/2022   -   حقوق النشر  Kirsty Wigglesworth/AP-2022

قال زعيم المعارضة كير ستارمر إنه يتعين على رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن يتنحى عن منصبه لأنه غير جدير به وذلك بعد الكشف عن إقامة سلسلة حفلات أو تجمعات بمقر إقامته في داونينج ستريت بينما كانت البلاد تخضع لقيود صارمة في مواجهة جائحة كوفيد-19.

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون غير جدير بالمنصب ويتعين عليه أن يرحل.. هذا ما طالب به السير كير ستارمر زعيم حزب العمال المعارض.

وقال ستارمر إن "المصلحة الوطنية" الآن تقتضي إقالة جونسون من منصبه كرئيس للوزراء وكزعيم لحزب المحافظين وتعيين شخص آخر بدلا منه، وذلك في كلمة ألقاها يوم السبت أمام اجتماع لإحدى الجمعيات في لندن. وأضاف أن البريطانيين يرون يوميا رئيس الوزراء وهو غارق في مستنقع الخداع وليس قادرا على القيادة.

وقدم جونسون اعتذارا للبرلمان وللملكة إليزابيث بعد سلسلة حفلات أو تجمعات أُقيمت بمقر إقامته في داونينج ستريت، في وقت كانت تخضع فيه البلاد لقيود صارمة في مواجهة جائحة كوفيد-19.

وذكرت صحيفة "ذا ميرور" أن جونسون حضر "عددا محدودا" من تلك التجمعات عندما كان الاختلاط في الأماكن المغلقة محظورا. ويحقق موظف حكومي كبير في عدد من الحفلات التي أُقيمت في داونينج ستريت.

لكن الأمر أصبح أكثر تعقيدا بالنسبة لجونسون عندما اعتذر مكتبه للملكة بعدما تبين أن العاملين فيه شاركوا في حفل في 16 أبريل نيسان 2021، حتى ساعة متأخرة من الليل في داونينج ستريت عشية جنازة زوجها الأمير فيليب، في وقت كان مفروضا فيه حظر الاختلاط في الأماكن المغلقة.

ويتعرض جونسون حاليا لضغوط متنامية من جانب نواب حزب المحافظين الذي يتزعمه تطالبه بالاستقالة بسبب ما يبدو أنه خرق للقواعد في مقر مجلس الوزراء.