المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أستراليا المفتوحة بدون ديوكوفيتش.. أبرز ردود الأفعال على قرار المحكمة الفدرالية ترحيل اللاعب الصربي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أستراليا المفتوحة بدون ديوكوفيتش.. أبرز ردود الأفعال على قرار المحكمة الفدرالية ترحيل اللاعب الصربي
حقوق النشر  AP Photo

خسر لاعب التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنّف أول عالمياً محاولته الأخيرة لتفادي ترحيله من أستراليا الأحد، في نهاية مواجهة قانونية مثيرة حول عدم تلقيه اللقاح المضاد لفيروس كورونا دمّرت أحلامه بإحراز اللقب الحادي والعشرين القياسي في البطولات الأربع الكبرى.

وعبّر "نولي" البالغ 34 عاماً في بيان عشية انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، عن "خيبة أمل شديدة". وقال "احترم قرار المحكمة وسأتعاون مع السلطات المعنية في ما يتعلّق بخروجي من البلاد".

وفي ما يلي أبرز ردود الأفعال التي توالت بعد إصدار المحكمة الفدرالية قرارها برفض استئناف ديوكوفيتش قرار إلغاء تأشيرة دخوله إلى أستراليا وطرده منها.

خسارة للرياضة

اعتبر اتحاد محترفي التنس، أن قرار المحكمة الاتحادية في أستراليا أسدل الستار على سلسلة من الأحداث "المؤسفة للغاية". واعتبر الاتحاد غياب ديوكوفيتش عن أولى البطولات الأربع الكبرى للموسم الحالي خسارة للرياضة.

ووصفت رئيسة وزراء صربيا، آنا برنابيتش، هذا القرار بالـ "فضيحة".

وفي حديث للصحفيين في بلغراد قالت برنابيتش "أعتقد أن قرار المحكمة مخزي، وأعتقد أنه من غير المعقول أن يكون لدينا حكمان متناقضان تمامًا في غضون أيام قليلة".

وتابعت "أشعر بخيبة أمل، أعتقد أنه (القرار) أظهر كيف تعمل سيادة القانون أو يفضل أن أقول أنها لا تعمل في بلدان أخرى".

أهانوا أنفسهم

قال الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش، إنه تحدث إلى ديوكوفيتش بعد صدور قرار المحكمة، الأحد.

انتقد فوتشيتش السلطات الأسترالية قائلاً لوسائل إعلام محلية "يظنون أنهم أهانوا ديوكوفيتش بسوء معاملته على مدى عشرة أيام إلا أنهم أهانوا أنفسهم. يمكن لديوكوفيتش أن يعود إلى بلاده مرفوع الرأس".

وأشار فوتشيتش إلى أنه تحدث إلى ديوكوفيتش وقال له "إننا ننتظر بلهفة رؤيته (في بلادنا)، قلت له إننا نرحب به دوما في صربيا".

ترحيب حكومي

من جانبه، أعرب سكوت موريسون رئيس الوزراء الأسترالي في تدونية نشرها عبر فيسبوك عن ترحيبه بقرار المحكمة الفدرالية، قائلا "أرحب بقرار الحفاظ على حدودنا قوية، والحفاظ على سلامة الأستراليين".

وقال موريسون "قررت المحكمة الفيدرالية الأسترالية بالإجماع اليوم رفض طلب السيد نوفاك ديوكوفيتش للمراجعة القضائية، والذي سعى إلى الطعن في قرار وزير الهجرة بإلغاء تأشيرته".

وتابع موريسون "تم اتخاذ قرار الإلغاء هذا لأسباب تتعلق بالصحة والسلامة وحسن النظام، على أساس أنه من المصلحة العامة القيام بذلك".

في سياق متصل، رحّب وزير الهجرة أليكس هوك بقرار المحكمة، قائلا "أبقتنا السياسات القوية لحماية الحدود الأسترالية بأمان خلال الوباء. هي أساسية أيضاً في حماية التماسك الاجتماعي في أستراليا".

وكان هوك قال في بيان، إنه اتخذ قرار إلغاء تأشيرة دخول ديوكوفيتش "لأسباب تتعلق بالصحة والنظام"، مشيراً إلى أن حكومة رئيس الوزراء سكوت موريسون "مصمّمة بقوة على حماية الحدود الأسترالية، ولا سيما في ما يتعلق بجائحة كوفيد-19".

جهود "غير منطقية"

في المقابل، وصف الفريق القانوني الرفيع المستوى للصربي جهود أستراليا بترحيله أنها "غير منطقية" و"غير معقولة".

وبرغم عدم تلقيه اللقاح، أصرّ محاميه نيك وود أنّ موكله لم يلجأ إلى دعم مناهضي التطعيم ولم يكن مرتبطاً بالحركة، معتبراً ان الحكومة "لا تعرف ما هي آراء السيد ديوكوفيتش الحالية".

المصادر الإضافية • وكالات