المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ديوكوفيتش يغادر إلى دبي بخيبة أمل بعد ترحيله من أستراليا وخسارته معركة قضائية استمرت 11 يوما

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
نجم كرة المضرب الصربي نوفاك ديوكوفيتش داخل مطار ملبورن قبل مغادرته أستراليا إثر قرار قضائي بترحيله. 16/01/2022
نجم كرة المضرب الصربي نوفاك ديوكوفيتش داخل مطار ملبورن قبل مغادرته أستراليا إثر قرار قضائي بترحيله. 16/01/2022   -   حقوق النشر  LOREN ELLIOTT/REUTERS

أعرب نجم كرة المضرب الصربي نوفاك ديوكوفيتش بعد قرار المحكمة الفدرالية الأسترالية الأحد رفض استئناف قرار إلغاء تأشيرة دخوله إلى أستراليا وطرده منها، عن "خيبة أمل كبيرة".

وقال "نولي" البالغ 34 عاماً في بيان عشية انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى "احترم قرار المحكمة وسأتعاون مع السلطات المعنية في ما يتعلّق بخروجي من البلاد".

وبعد ساعات فقط من قرار المحكمة شوهد ديوكوفيتش خلال توجهه للصعود على متن طائرة تابعة لخطوط طيران الإمارات في ملبورن.

وقال صحفي من رويترز، إن ديوكوفيتش استقل طائرة متجهة من ملبورن إلى دبي بعد قرار المحكمة الاتحادية.

وكانت الحكومة الأسترالية أمرت بإلغاء تأشيرة دخول ديوكوفيتش إلى أستراليا بعد اعتبارها أن المصنف أول عالميا الذي لم يتلق اللقاح المضاد لفيروس كورونا، "يشكل خطرا صحيا" وأنه "يمكن أن يشجع المشاعر المناهضة للتلقيح".

وأتى هذا القرار الذي اتخذه قضاة المحكمة الثلاثة بالإجماع على آمال الصربي بخوض بطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب التي تنطلق الاثنين.

وأضاف ديوكوفيتش المتوج 9 مرات بلقب أستراليا "سأستغرق الآن بعض الوقت للراحة والتعافي، أشعر بخيبة أمل شديدة من قرار المحكمة لرفض مراجعتي القضائية حول قرار الوزير بالغاء تأشيرتي، ما يعني انه لا يمكنني البقاء في أستراليا والمشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة".

وتابع ديوكوفيتش الذي سمح له بمغادرة مركز الاحتجاز الذي نقل إليه السبت، الجلسة عبر الانترنت من مكاتب محاميه في ملبورن.

وفي معركة استمرت 11 يوماً واستحوذت اهتماماً عالمياً، بسبب عدم تلقيحه ضد كوفيد-19 وسلوكه في عملية دخوله إلى أستراليا، ألغيت تأشيرة ديوكوفيتش في مطار ملبورن، استعادها بعد قضية اجرائية قبل أن تلغى مرة ثانية من قبل وزير الهجرة:

أمضى أولى لياليه في مركز احتجاز سيء السمعة في ملبورن، وخاض تمارينه على ملاعب البطولة لعدة أيام بعد استعادة تأشيرته، ثم عاد إلى الحجز.

وتابع حامل لقب 20 بطولة كبرى "أنا غير مرتاح لأن تركيز الأسابيع الماضية انصب عليّ وآمل الآن في التمكن من التركيز على اللعبة والبطولة التي أحبّ".

من جانبها، أعربت الجهة المنظمة لبطولة أستراليا المفتوحة للتنس 2021 في تغريدة عبر تويتر، عن احترامها لقرار المحكمة الأسترالية.

ورحّب وزير الهجرة هوك بقرار المحكمة "أبقتنا السياسات القوية لحماية الحدود الأسترالية بأمان خلال الوباء. هي أساسية أيضاً في حماية التماسك الاجتماعي في أستراليا".

وقال رافايل نادال، نجم التنس الإسباني، إنه سئم الجدل المثار حول ديوكوفيتش قبل انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة، لكنه أكد أنها ستكون بطولة رائعة، سواء شارك ديوكوفيتش أو لم يشارك.

وفي حديث للصحفيين، قال نادال السبت "سأخبركم بشيء واحد، من المؤكد أن ديوكوفيتش واحد من أفضل اللاعبين في التاريخ، لكن لا يوجد لاعب في التاريخ يكون أكثر أهمية من بطولة".

وأضاف "بطولة أستراليا المفتوحة أهم بكثير من أي لاعب، وإذا شارك في النهاية، سيكون هذا أمراً جيداً، وإن لم يشارك أيضاً، ستكون بطولة أستراليا المفتوحة رائعة، سواء تواجد فيها أو لا، هذه وجهة نظري".

ووصل ديوكوفيتش إلى ملبورن في الخامس من كانون الثاني/يناير الجاري، بحثاً عن احراز اللقب الـ21 في مسيرته الاحترافية، لينفرد بالرقم القياسي الذي يتشاركه راهناً مع غريميه الإسباني رافايل نادال والسويسري روجيه فيدرر.

وكان من المفترض أن يلعب ديوكوفيتش في الدور الأول مساء الإثنين مع مواطنه ميومير كيتسمانوفيتش المصنف 78 عالمياً في الدور الأول، لكن المنظمين استدعوا بدلاً منه الإيطالي سالفاتوري كاروزو. وسيغادر الصربي البلاد وقد يواجه حظراً لمدة ثلاث سنوات في العودة إليها.

من جانبه، أعلن لاعب التنس الأسترالي نيك كيريوس قبل أيام عن دعمه لديوكوفيتش.

وانتقد كيريوس تصريحات هوك، قائلا" وزير الهجرة يقول إن نوفاك يشكل خطرًا على حدودنا، هذا الأمر ليس صحيحًا فهو ليس سلاحًا مدمرًا، إنه يلعب التنس ولا يفعل غير ذلك".

المصادر الإضافية • وكالات