المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ديوكوفيتش يخسر أكثر من ثلاثة ملايين دولار محتملة بحرمانه من المشاركة في بطولة أستراليا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
نوفاك ديوكوفيتش
نوفاك ديوكوفيتش   -   حقوق النشر  أ ب

أدى قرار ترحيل المصنف الأول عالمياً نوفاك ديوكوفيتش من أستراليا لخسارته أكثر من ثلاثة ملايين دولار كان من الممكن أن يحصل عليها في حال فوزه ببطولتها المفتوحة لكرة المضرب.

وقالت وسائل إعلام أسترالية محلية مساء أمس السبت إن اللاعب الصربي غادر البلاد على متن طائرة أقلعت من مدينة ملبورن بعد أن أيدت المحكمة الفدرالية قراراً بإلغاء تصريح دخوله بسبب مخاوف من أن يؤدي وجوده إلى تعزيز المشاعر المناهضة للتطعيم.

ودخل ديوكوفيتش أستراليا بعد الحصول على إعفاء خاص وسط رفضه تلقي اللقاح المضاد لكوفيد-19، حيث تُلزم القوانين الأسترالية الحصول على التطعيم من أجل دخول البلاد.

وبذلك فقد ديوكوفيتش فرصة الفوز بالبطولة التي حاز على لقبها في تسع مناسبات سابقة من بينهم بطولات السنوات الثلاث الماضية.

كذلك خسر جائزة محتملة قدرها حوالي 3.3 ملايين دولار أمريكي كان من الممكن أن يحصل عليها في حال حفاظه على اللقب.

وخصص منظمو البطولة جوائز مالية قدرها 3.3 مليون دولار للفائزين وحوالي 1.7 مليون دولار أمريكي لصاحب المركز الثاني و800 ألف دولار أمريكي لمن يبلغ الدور نصف النهائي للبطولة وهو ارتفاع بمقدار 4.5% عن الجوائز المالية لبطولة العام الماضي.

ورغم رفضه الحصول على لقاح كوفيد-19، سعى ديوكوفيتش إلى المنافسة بالبطولة والفوز بها ليزيد حصته من بطولات غراند سلام إلى 21 لقباً وهو رقم قياسي.

وقال وزير الهجرة الأسترالي أليكس هوك إن ديوكوفيتش خالف القانون بانتهاكه العزل الصحي الإجباري وخاصة بعد إصابته بالفيروس وهو غير ملقح ضده.

يواجه ديوكوفيتش الآن حظراً محتملاً من دخول أستراليا لمدة ثلاث سنوات، لكن هذا الحظر قد يتم التنازل عنه إذا كان هناك "ظروف قاهرة" ، وفقًا لوزارة الشؤون الداخلية الأسترالية.