المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أوكرانيا تؤكد ضلوع موسكو في الهجوم الالكتروني على مواقعها الحكومية وتملك "أدلة"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
خارطة الولايات المتحدة على شاشة حاسوب في شركة قرصنة في رومانيا.
خارطة الولايات المتحدة على شاشة حاسوب في شركة قرصنة في رومانيا.   -   حقوق النشر  Octav Ganea/Mediafax via AP

أكدت أوكرانيا الأحد أن لديها "أدلة" على ضلوع موسكو في الهجوم الالكتروني الواسع النطاق الذي استهدف هذا الأسبوع مواقع إلكترونية حكومية أوكرانية عدة، في سياق من التوترات الشديدة بين كييف وموسكو.

وقالت وزارة التحوّل الرقمي في بيان "حتى اليوم، كل الأدلة تشير إلى أن روسيا تقف خلف الهجوم الإلكتروني".

وأكدت الوزارة أن عملية التخريب هذه تشكل دليلا على "الحرب الهجينة التي تشنها روسيا ضد أوكرانيا منذ العام 2014".

وهي أشارت إلى أن الهدف "لا يقتصر على ترهيب" المجتمع بل يتعدّاه إلى "زعزعة الاستقرار في أوكرانيا" من خلال "تقويض ثقة الأوكرانيين بسلطاتهم".

وكان الهجوم الإلكتروني قد وقع ليل الخميس الجمعة واستهدف مواقع وزارات أوكرانية عدة بقيت لساعات خارج الخدمة.

وجاء ذلك في سياق من التوترات المتصاعدة بين روسيا وأوكرانيا، إذ تتّهم كييف وحلفاؤها الغربيون موسكو بحشد قوات عند حدودها بهدف اجتياح أراضيها.

ويشهد الشرق الأوكراني منذ العام 2014 حربا بين قوات كييف وانفصاليين موالين لروسيا يُتّهم الكرملين برعايتهم ودعمهم عسكريا وماليا.

واندلع النزاع إثر ضم روسيا شبه جزيرة القرم في العام نفسه.

المصادر الإضافية • أ ف ب