المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نائب رئيس وزراء بريطانيا: اتهام جونسون بالكذب بشأن إقامة حفل وقت الإغلاق "هراء"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
نائب رئيس وزراء بريطانيا: اتهام جونسون بالكذب بشأن إقامة حفل وقت الإغلاق "هراء"
نائب رئيس وزراء بريطانيا: اتهام جونسون بالكذب بشأن إقامة حفل وقت الإغلاق "هراء"   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

لندن (رويترز) – قال دومينيك راب نائب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يوم الثلاثاء إن اتهام كبير مستشاري جونسون السابق له بالكذب أمام البرلمان بشأن إقامة حفل وقت إغلاق كورونا في مقر إقامته الرسمي “هراء”.

ويواجه جونسون أكبر أزمة منذ توليه المنصب بعد الكشف عن حفل أقيم خلال فترة الإغلاق عندما كان لا يسمح للبريطانيين حتى بإقامة جنازات لموتاهم وعندما كانت الملكة حزينة على زوجها الراحل.

وفاز جونسون، الذي وصل لرئاسة الحكومة لإتمام خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بأكبر أغلبية داخل حزبه منذ أكثر من 30 عاما لكنه الآن يواجه مطالبات باستقالته من معارضين وحتى من أعضاء كتلته التشريعية.

ورد راب على سؤال عما إذا كان جونسون قد قُضي أمره إذا ما ثبت كذبه بشأن حفل أقيم في حديقة مقر إقامته بداونينج ستريت يوم 20 مايو أيار عام 2020 قائلا “الافتراض بأنه كذب هراء”.

وأضاف لإذاعة تايمز البريطانية “لقد أوضح تماما لمجلس العموم، وتلقى أسئلة بهذا الخصوص، أنه كان يتصور أنه لقاء عمل”. لكن راب أقر في لقاءات لاحقة بأنه من حيث المبدأ إذا ثبت كذب رئيس الوزراء على البرلمان فإن الأمر يصل إلى حد الاستقالة.

واعتذر جونسون الأسبوع الماضي للبرلمان على حضوره حفل في حديقة مقر رئاسة الوزراء وقال إنه كان يتصوره لقاء عمل وإنه حضر لمدة 25 دقيقة ليشكر طاقم العاملين معه.

وقال جونسون للبرلمان يوم 12 يناير كانون الثاني “اعتقدت ضمنا أنه لقاء عمل، لكني أدركت متأخرا إنه كان يتعين علي أن أدعوهم جميعا للدخول”.

لكن دومينيك كامينجز، مهندس حملة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المستشار السابق لجونسون قال إن رئيس الوزراء وافق على إقامة الحفل.