المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

طيران الإمارات تعلق رحلات إلى وجهات أمريكية بسبب تشغيل شبكة الجيل الخامس للهاتف المحمول

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
طيران الإمارات تعلق رحلات إلى وجهات أمريكية بسبب تشغيل شبكة الجيل الخامس للهاتف المحمول

أعلنت شركة طيران الإمارات الثلاثاء أنها ستعلق رحلاتها إلى وجهات أمريكية اعتبارا من يوم الأربعاء وحتى إشعار آخر.

وقالت الشركة في إشعار على موقعها الإلكتروني إن القرار يأتي بسبب مخاوف تشغيلية مرتبطة بتشغيل مزمع لخدمات الجيل الخامس للهاتف المحمول في الولايات المتحدة، مضيفة أن من بين الوجهات بوسطن وشيكاغو ودالاس فورت وورث وهيوستن وميامي ونيوارك وأورلاندو وسان فرانسيسكو وسياتل.

ويأتي قرار المتعامل الجوي الإماراتي غداة تحذير رؤساء كبرى شركات الطيران الأمريكية من "اضطرابات كارثية" في قطاعي النقل والشحن في حال تشغيل شبكات الجيل الخامس (5-جي) للإنترنت الأربعاء كما هو مقرر دون وضع ضوابط لمحطات الارسال الواقعة قرب مطارات الولايات المتحدة.

وكانت شركتا "فيرايزون" و"أيه تي أند تي" قد أرجأتا إطلاق خدمة "الجيل الخامس سي-باند" الجديدة مرتين بسبب تحذيرات شركات الطيران ومصنعي الطائرات المتخوفين من تداخل نظام الاتصالات الجديد مع الأجهزة التي تستخدمها الطائرات لقياس الارتفاع.

وقال رؤساء الشركات في رسالة "نكتب اليكم بشكل عاجل لنطلب أن يتم تشغيل شبكات الجيل الخامس في كل مكان في البلاد باستثناء مسافة ميلين تقريبا من مدارج المطارات، كما حددت ذلك إدارة الطيران الفدرالية أف أيه أيه في 19 كانون الثاني/يناير 2022".

وحذرت الرسالة الموجهة إلى وزير النقل بيت بوتيدجيج ومسؤولين حكوميين من "كارثة اقتصادية" في حال مضت شركتا "فيرايزون" و"آي تي أند تي" قدمًا بنشر التقنية الجديدة قبل إجراء التحديثات والتغييرات اللازمة على معدات الطيران. وأكدت "بكل صراحة، ستوقف التجارة في البلاد تماما".

وأعلنت إدارة الطيران الفدرالية الأحد أنها أعطت موافقتها على تشغيل بعض محطات الإرسال داخل مناطق سيتم نشر الجيل الخامس فيها، بحيث تم تأمين "ما يصل إلى 48 من المطارات الأكثر تأثرًا بتداخل ترددات الجيل الخامس سي-باند من أصل 88". لكن شركات الطيران تخشى من أن عدم شمول الاجراءات جميع المطارات يمكن أن يتسبب باضطرابات كبيرة من بينها وقف آلاف الرحلات، ما قد يوقف الحركة التجارية في البلاد.

viber

وإضافة إلى وزير النقل، خاطبت الرسالة رئيس هيئة الاتصالات الفدرالية والمجلس الاقتصادي الوطني التابع للبيت الأبيض. واحتجت شركات الطيران الأمريكية على التكاليف التي قد تنجم عن الخطوة.

المصادر الإضافية • الوكالات