المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: احتفالات بعد طرد قوات مدعومة من الإمارات الحوثيين من أحد أحياء مأرب باليمن

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
مقاتل يمني مدعوم من قوات التحالف بقيادة السعودية
مقاتل يمني مدعوم من قوات التحالف بقيادة السعودية   -   حقوق النشر  AP

قالت فصائل يمنية مسلحة مدعومة من الإمارات الثلاثاء إنها تواصل هجوماً في محافظة مأرب المنتجة للطاقة في اليمن ضد الحوثيين على الرغم من تحذيرات الحركة المتحالفة مع إيران من شن مزيد من الهجمات على الإمارات.

وشن الحوثيون هجوما دامياً على أبوظبي الأسبوع الماضي كما أُحبط هجوم صاروخي ثان يوم الإثنين بعد تدخل فصائل يمنية مسلحة مدعومة من الإمارات على جبهات قتال حقق فيها الحوثيون انتصارات العام الماضي.

وبعد طرد قوات الحوثي من محافظة شبوة الجنوبية في وقت سابق من الشهر الجاري أعلنت ألوية العمالقة المدعومة من الإمارات اليوم الثلاثاء سيطرتها الكاملة على منطقة حريب في مأرب التي كانت قد دخلتها قبل أسبوعين.

وقال مصدران أحدهما عسكري والآخر عشائري لرويترز إن قوات الألوية تتحرك في منطقتي الجوبة والعبدية.

وشكلت الإمارات جزءاً من تحالف عربي يقاتل الحوثيين منذ عام 2015 بعد أن سيطرت الحركة على العاصمة اليمنية ومعظم شمال البلاد. وقالت أبوظبي قبل عامين إنها سحبت قواتها من الصراع لكن الحوثيين يقولون إنها ضالعة فيه حالياً إلى حد بعيد من خلال فصائل مسلحة موالية لها.

وبددت معركة مأرب بوسط اليمن الآمال في جهود وقف إطلاق النار التي تقودها الأمم المتحدة مع تكثيف الجانبين للعمليات العسكرية. وكان الحوثيون قد تقدموا العام الماضي في معظم مناطق مأرب باستثناء المدينة الرئيسية ومواقع المحروقات القريبة.

وقال مسؤول حكومي مدعوم من التحالف إن وحدات أخرى اخترقت طوقاً يضربه الحوثيون حول المدينة الرئيسية مما حد بشكل مؤقت من خطر شن أي هجوم مباشر. وفي الوقت نفسه تتحصن قوات الحوثي في منطقة جبلية توفر الحماية من الضربات الجوية.

ومع تدخل ألوية العمالقة أعلن التحالف الذي تقوده السعودية هذا الشهر عن عملية جديدة تهدف إلى قلب الأمور ضد الحوثيين.

ورد الحوثيون بشن هجمات الأسبوع الماضي على أبوظبي والتي أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص في أول مرة يهاجم فيها الحوثيون الإمارات. وصعدت جماعة الحوثي أيضاً هجماتها الصاروخية على السعودية.

وشن التحالف هجمات جوية دامية في مناطق يسيطر عليها الحوثيون يقول إنها تهدف إلى شل قدراتهم.

وحثت الأمم المتحدة على وقف التصعيد في الصراع المستمر منذ ما يقرب من سبع سنوات. وسقط عشرات الآلاف من القتلى وأصبح الملايين على شفا المجاعة فيما يُنظر إليه على نطاق واسع في جميع أنحاء المنطقة على أنها حرب بالوكالة بين السعودية وإيران.

المصادر الإضافية • وكالات